التخطي إلى المحتوى
لاول مرة الحوثي وصالح يتخذان قرار صادم
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-08-22 09:07:19Z | | ÿvüÿÿµüÿÿ}ýÿÿ“*qsÑÍ

بوابة حضرموت / وكالات

30-03-15-781228047

 

 

أبلغ المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ، الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، أن جماعة “أنصار الله” الحوثية وحزب المؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس السابق على عبد الله صالح، وافقا على مبدأ مناقشة الانسحاب من المناطق الحدودية مع السعودية.

 

 

 

وقال ولد الشيخ خلال إفادة قدمها عبر دائرة تليفزيونية مغلقة من مقر إقامته في الرياض أمس: إن الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي «أبدوا قدرا كبيرا من المرونة وبناء الثقة وأجروا مناقشات حول الانسحاب من المناطق الحدودية ووقف الغارات الجوية».

 

 

 

وأضاف: «هذه هي المرة الأولى التي ينفتح فيها أنصار الله على مناقشة اتفاق محدد جغرافيًا. لدينا الآن فرصة قوية للحصول على اتفاق سلام وتجنب المواجهة في صنعاء».

 

 

 

وأكد مصدر رئاسي يمني لصحيفة «الشرق الأوسط»، أن الحكومة اليمنية وافقت على التفاوض المباشر مع الحوثيين وحزب صالح في مسقط، وذلك بعد اجتماع موسع ضم مستشاري الرئيس ونائبه.

 

 

 

بدورها، أرسلت موسكو خطابا رسميا للأمم المتحدة تعلن فيه قبولها القرار 2216 الذي يطالب الحوثيين بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم والذي كانت موسكو قد امتنعت عن التصويت لصالحه في أبريل الماضي.

 

 

 

من جهة أخرى، كشفت مصادر دبلوماسية لـ«الشرق الأوسط» أن عددًا من سفراء دول مجموعة الـ«18»، الراعية للمبادرة الخليجية في اليمن، طالبوا الانقلابيين، بموقف صريح تجاه تنفيذهم للقرار الأممي 2216.

 

 

 

وأوضحت المصادر أن ولد الشيخ، عرض، خلال اجتماع في مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، على سفراء دول مجموعة الـ«18»، نتائج المشاورات التي أجراها مع الانقلابيين، والمبادرات السبع التي حملها إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. وأضافت المصادر أن معظم سفراء دول المجموعة طالبوا بضرورة أن يعلن الحوثيون عن موقف صريح يتعلق بتنفيذهم للقرار 2216.

 

 

ويرى مراقبون ان هذه التنازلات قد تكون لغرض كسب الوقت لترتيب اوضاعهم والحصول على انسحاب مشرف للحوثي وصالح من الحرب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *