التخطي إلى المحتوى
مالم يتوقعه الجميع في صنعاء المفاجأة التي فجرها الحرس الجمهوري وبمساعدة قيادات حوثية

بوابة حضرموت / متابعات

2

 

 

أفاد مصدر عسكري في الحرس الجمهوري اليمني الذي كان يقوده العميد أحمد علي نجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح بأن شكوكا تحوم حول عدد من قيادات “جماعة الحوثي” التي انضمت للجماعة اواخر العام 2014م  بأن هذه القيادات متورطة بنقل إحداثيات و مواقع مخازن أسلحة سرية في العاصمة صنعاء
 
و بحسب تصريح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لـ”الأمناء نت ” فإن هذه الشكوك تزايدت و بشدة بعد إستهداف مخزن سلاح سري تم إستحداثه داخل الفرقة و نقلت إليه كميات هائلة من السلاح.
 
كما أكد المصدر بأن مخزن الأسلحة الذي تم إستهدافه أمس الجمعة في حي التلفزيون لم يكن على علم به إلا بعضا من قيادات الحرس الجمهوري و بعضا من قيادات جماعة أنصار الله.
 
و قال المصدر بأن هذين المخزنين تم تجهيزهما إستعدادا لمعركة صنعاء و نقلت إليهما كميات هائلة من السلاح والذخيرة.
 
و أضاف المصدر بإن عملية نقل الأسلحة للمخزنين تمت بسرية عالية جدا و إن قصفهما من طائرات التحالف بهذه السهولة دليل كبير جدا على وجود إختراق إستخباراتي في قيادة الحرس الجمهوري أو في قيادة جماعة أنصار الله.
 
 ولم يستبعد المصدر أن تكون هناك قيادات تحاول أن تضمن أمانها سلامتها بالتعاون مع التحالف و هادي عن طريق التعاون الإستخباراتي و مد التحالف بالمواقع و الإحداثيات التي تمكن التحالف من قصف القوات ومخازن الأسلحة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *