التخطي إلى المحتوى
انسحب مفاجئ لقوات «صالح» ومليشيا «الحوثي» من أماكن حساسة في شبوة والسبب ؟

بوابة حضرموت / متابعات

3

 

 

أفادت مصادر مطلعة أن مسلحي الحوثي في محافظة شبوة (شمال اليمن) بدأو بالإنسحاب بعد ضربات للتحالف العربي.

 

 
وأضافت أن المسلحين انسحبوا من وادي خير، ومنطقة موقس، ومقر اللواء 19 مشاة في بلدة بيحان، محافظة شبوة بعد قصف للتحالف استهدف تعزيزات لهم- بحسب سكاي نيوز.

 

 
وكان 11 عنصرًا من الجماعة لقو مصرعهم مساء اليوم السبت، فيما جُرح آخرون، إثر سلسلة غارات شنتها طائرات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية على تجمعاتهم، في شعاب جبال “العوهل”، الواقعة ما بين منطقتي “حريب”، و”بيحان” بمحافظة شبوة، بحسب شهود عيان.

 

 
وقال يوسف أحمد العقيلي، من أبناء المنطقة، “الغارات خلفت مقتل قرابة 11 عنصرًا من المسلحين الحوثيين، وجرح آخرين، إضافة لتدمير عدد من آلياتهم العسكرية، التي شوهدت وهي تحترق”.

 

 
وذكر العقيلي للانظول، إن “طائرات بدون طيار، وأخرى يعتقد إنها طائرات رصد، شوهدت نوعيتها لأول مرّة تحلق بشكل مستمر في مناطق حريب، وبيحان، وعسيلان، التي ما زال مسلحو الحوثي وصالح يسيطرون على أجزاء واسعة منها، وهي مناطق تجاور من الناحية الشرقية معسكر صافر، الذي بداخله تجمعات لقوات التحالف العربي، في ظل الحديث عن بدء معركة وشيكة ضد المسلحين الحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، وبعض المدن اليمنية الرئيسية، منذ سبتمبر 2014″.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *