التخطي إلى المحتوى
ولد الشيخ يجتمع بالرئيس هادي والسعودية تضع شروطا للمحادثات

بوابة حضرموت/ متابعات

16-09-15-834988907

 

قالت السعودية اليوم الثلاثاء انها مستعدة للانضمام الى المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة فقط في حالة قبول الحوثيين قرارا يدعوهم الى الاعتراف بالرئيس اليمني والانسحاب من المدن الرئيسية في اليمن.
واجتمع مبعوث الامم المتحدة لدى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونائبه خالد بحاح في العاصمة السعودية الرياض لمحاولة بدء المحادثات التي أعلن عنها في الاسبوع الماضي.
وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي لرويترز بالهاتف من الرياض انه إذا كان الحوثيون جادين بشأن اجراء مفاوضات حول تنفيذ القرار 2216 لمجلس الامن التابع للامم المتحدة فانه يتعين عليهم إعلان اعترافهم بهذا القرار.
وقالت الامم المتحدة يوم الخميس الماضي انه من المقرر ان تستأنف محادثات السلام التي تهدف الى انهاء الازمة في اليمن هذا الاسبوع في المنطقة وحثت جميع الاطراف على المشاركة “بنية حسنة”.
لكن مكتب هادي قال يوم الاحد ان الحكومة قررت عدم الانضمام الى المحادثات.
وقالت وكالة الانباء الرسمية التابعة للحكومة اليمنية إن الحكومة لن تنضم الى المحادثات التي ستجري بوساطة الامم المتحدة الى ان يقبل الحوثيون بالقرار الصادر في أبريل نيسان.
ويدعو القرار 2216 الحوثيين الى الانسحاب من المدن التي سيطروا عليها منذ سبتمبر ايلول 2014 والاعتراف بهادي بوصفه الرئيس الشرعي لليمن.
وتحاول الأمم المتحدة تجنب المزيد من سفك الدماء بعد أن بدأ التحالف الذي تقوده السعودية وأنصار هادي حملة في محافظة مأرب الى الشرق من صنعاء سعيا لإخراج الحوثيين من العاصمة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *