التخطي إلى المحتوى
كيف برر البخيتي سب الحوثيين لأم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)

بوابة حضرموت / خاص

021254

 

برر القيادي في جماعة الحوثي علي البخيتي إساءة صحيفة الثورة الرسمية التي تُسيطر عليها مليشيات الحوثي لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بأنها جاءت نتيجة السهو والخطأ – حد قوله – .

 

 

 

مضيفا أن خطأ عدم مراجعة المواد قبل نشرها يحصل في أعرق صحف العالم وأنه يستطيع ضرب عشرات الأمثلة . 

 

وكانت صحيفة الثورة الرسمية التي تسيطر عليها مليشيات الإرهاب الحوثية قد نشرت في عددها اليوم الأربعاء ( 18563) 2 ذو الحجة 1436هـ الموافق 16 سبتمبر 2015م شعر لأحد الشعراء الموالين لجماعة الحوثي ويدعى – همدان اليماني- يسئ للسيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها .

 

نص منشور البخيتي :


حتما ان رئيس التحرير الاستاذ القدير عبدالله صبري لم يقرأ تلك القصيدة قبل النشر، وأجزم أنه سيعتذر عن نشرها.

 
لا تحملوا الموضوع أكثر من ما يحتمل، فالسهو والخطأ وعدم مراجعة المواد قبل النشر تحصل قي أعرق الصحف في العالم، ويمكن أن اضرب لكم عشرات الأمثلة.

 
لا يجوز ولا يصح تعميم ما نشر على اعتباره موقف لمكون شعبي يمني والتحريض ضده، فتصرف شخص مغمور وسطحي وسخيف لا يعبر الا عن نفسه، ولا يمكن اعتباره موقف مكون بكامله.
“الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها’

التعليقات

  1. للاسف الان كل التهم ستتوجه للشيعه. لعلمكم ان المذهب الشيعي يحترم كل امهات المؤمنين دون استثناء لانهم يعتبرون الاساءة لامهات المؤمنين هو اساءة لنبينا الكريم لانهن زوجاته.

  2. والله انك اسم على مسمى غريب فعلا ياهذاالنجس ياابويمن ا الشيعي ايش تستغبو من ياغباءبني البشرياخونه غدارين طيب وماهوتفسيرك
    ياهذاالمستعمل التقيه لشتم الشيعه في ايران والعراق وكثيرمن مناطق تواجد الشيعه في شتم الشيخين الجليلين الصحابيين الخليفه
    ابوبكرالصديق رضي الله عنه والد ام المؤمنين عائشه والصحابي الخليفه الثاني عمربن الخطاب رضي الله عنه ياهذاالمستغبي ثبت بما لايدع مجال للشك ان الشيعه
    يشتمون امهات المؤمنين زوجات الرسول .صلى الله.عليه وسلم وخاصتا ام المؤمنين عائشه رضي الله عنهن جميعا وبطلو الاستغباءيااغباء
    بني البشر وقبح الله من يسمون قيادات جنوبيه غبيه ورطتنا معكم ياخونه غدارين لصوص انقلعو من بلدنا قلع الله قلوبكم واعينكم
    همج لصوص غدارين اوغاد ماكرين خبثاء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *