التخطي إلى المحتوى
قيادي بارز موالي للشرعية : هذا هو الموعد المناسب لإستعادة الجنوب

بوابة حضرموت / متابعات

45676543
كشف المهندس أحمد الميسري رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي رئيس المقاومة الجنوبية عن ترتيبات لإشهار حامل سياسي جنوبي جامع ليتحمل مسؤولية مواصلة السير بالجنوب إلى بر الأمان وتتويج نضالات وتضحيات أبنائه منذ انطلاق الشرارة الأولى في عام ٢٠٠٧م الداعية للحرية والكرامة مروراً بثورة الحراك السلمية الجماهيرية طوال سبع سنوات وصولاً الى المقاومة الجنوبية التى تصدى بها أبناء الجنوب مدعومين بأشقائنا قي الخليج للزحف البربري الهمجي لكتائب التخلف والاستعمار الجديد مسطرين ملحمة بطولية في الدفاع عن الدين والأرض والعرض سيكتبها المؤرخون بأحرف من نور .

 
وأكد الميسري في تصريح خاص ل”الأمناء” أن هذا الإنتصار العظيم على الأرض مكسب هام ويجب على أبناء الجنوب عدم التفريط فيه ولايمكننا ذلك إلا بتثبيت دولة النظام والقانون في جميع المحافظات والضرب بيدٍ من حديد لكل الذين يسعون لإحداث الفوضى في عدن وغيرها …

 

 

وأضاف الميسري : إن مايحدث في عدن من إنفلات امني وبسط على مرافق وأراض الدولة لايخدم إلا الغزاة المدحورين ويعطوا انطباع أننا لسنا أهل للشعارات التحررية التي نرفعها لقيام دولتنا المنشودة وهذا ما لايمكن السكوت عنه …

 
وقال الميسري أن الحامل السياسي الجامع الذي سنعلنه قريباً ستكون عصاه الغليضة المقاومة الجنوبية من المهرة إلى باب المندب والتي ستردع كل من تسول له نفسه عرقلة دولة النظام والقانون وسنقف بقوة إلى جانب السلطات المحلية وسندعم قرارات الرئيس هادي الرامية لترتيب الاوضاع في الجنوب أمنياً وادارياً .

 
وأشار الميسري أن هذا الحامل السياسي الجامع للقوى الجنوبية سيكمل مهمة تتويج الخطوات اللازمة والاخيرة للحلم الجنوبي الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى ، مشيراً الى أننا مستمرين في وحدة الضرورة حتى استكمال الخطوات القانونية والإجرائية اللازمة لإعلان دولة الجنوب القادمة ورفع العلم في المحافل الدولية وانجاز عدد من الخطوات على الأرض ولن نكون لأشقائنا الخليجين الا كما يحبون تقديراً وامتناناً لما قدموه لنا من دعم لامحدود في الدفاع عن الدين والارض والعرض والذي لولاهم بعد الله سبحانه وتعالى لكنا في غير مانحن عليه اليوم ..

 
واختتم الميسري تصريحه أن هذا الحامل السياسي الجامع سيجمع كل القوى السياسية دون استثناء ، مشدداً اننا لن نسمح ان تحقق القوى الغازية بالفوضى والبلاطجة والطابور الخامس ماعجزت عن تحقيقه بالاحتلال المباشر بالمدافع والدبابات ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *