التخطي إلى المحتوى
تطورات جديدة وغير مسبوقة تحصل في تعز

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

 لقى مدنيان حتفهما، بينما أُصيب 11 آخرون  بينهم نساء بجروح  في حصيلة أولية، جراء قصف حوثي غير مسبوق تتعرض له الأحياء السكنية في مدينة تعز اليمنية، بحسب مصادر طبية، وسكان محليين.

 

 

وذكر سكان محليون “أن أحياء المدينة اليمنية، تتعرض منذ ليل الخميس وفجر اليوم الجمعة، لقصف مدفعي غير مسبوق من قبل الحوثيين”.

 

 

وذكر السكان أن الحوثيين قصفوا بصواريخ الكاتيوشا، وقذائف الهاون، والدبابات، أحياء “الروضة”، و”ثعبات”، وأنهم سمعوا دوي انفجارات هائلة تهز المدينة بشكل غير مسبوق.

 

 

ووفقا للسكان، فإن القصف الحوثي يأتي من مواقعهم التي يتمركزون بها في “جبل السلال”، ومنطقة “صالة”.

 

 

هذا وقالت مصادر طبية إن الحصيلة الاولية  للقصف حتى منتصف ليل الخميس، كانت سقوط 2 من المدنيين وإصابة 11 بينهم نساء.

 

 

 

في الأثناء ذكرت الأنباء الواردة من تعز أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدمت في جبهة الضباب وسيطرت على مواقع استراتيجية منها نقطة الضباب, ومحطة الكباب.

 

 

 

ويأتي هذا التقدم الجديد الذي أحرزته المقاومة وجيش الشرعية، في الوقت الذي ذكرت المصادر أن مواجهات واشتباكات عنيفة تجددت قبل قليل في الجبهة الغربية من تعز،  بين المقاومة الشعبية المسنودة بكتائب من الجيش الوطني, ومليشيا الحوثيين وصالح.

 
 
وقالت المصادر إن المواجهات مستمرة في محيط كلية الطب المبنى الجديد في جامعة تعز, بكل أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة، في حين تشهد الجبهة الشرقية اشتباكات هي الأعنف، وسط استمرار محاولات المقاومة للسيطرة الكاملة على القصر الجمهوري.

 
 
وكالعادة ما تزال مليشيا الحوثي وصالح تواصل عمليات القصف المدفعي بقذائف الهاوزر وصواريخ الكاتيوشا على مختلف أحياء مدينة تعز, خصوصاً على حي ثعبات, الذي يشهد مواجهات مواجهات الأثناء بمختلف الأسلحة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *