التخطي إلى المحتوى
لأول مرة وادي حضرموت يشهد فعاليات ” Experience _ Seiyun ” خبرات ونجاحات

بوابة حضرموت / جمعان دويل

unnamed (9)

 

أحتضنت قاعة الاديب علي احمد باكثير بمركز التنمية الثقافية بمدينة سيئون التابع لمكتب وزارة الثقافة بالوادي والصحراء يوم امس الخميس فعاليات ( أكسبرينس – سيئون ) “Experience_Seiyun ” خبرات ونجاحات لسبع قصص نجاح مختلفة لشخصيات بارزة في المجتمع وجمعت بين الدموع والبسمة والعزيمة والإرادة والإيمان بالله نظمها منتدى طلاب سيئون الجامعين برعاية من اكاديمية سيئون للموهوبين .

 
وفي بداية افتتاح برنامج الفعالية الذي بدأ بأي من الذكر الحكيم أكد القائم باعمال وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / محمد برك الجابري ان هذه الفعالية ليس جديدة على شبابنا فهم دائما متميزون وما يميزها انها تقام في هذه الظروف الاستثنائية لنستخلص كيف من خلال تلك الظروف صنع الحياة من تجارب من سبقونا في مختلف المجالات ليستفيد منها الشباب والمجتمع

 
شاكرا شباب المنتدى على تنظيم مثل تلك الفعاليات النوعية التي تسهم في غرس روح النجاح لديهم وكسر حاجز الصعوبات التي تقف امامهم وإكسابهم خبرات لتحقيق اهدافهم المستقبلية والمشاركة في البناء والتنمية .

 
فيما اشار رئيس منتدى طلاب سيئون الجامعيين الشاب / محمود بشير باسلمة بأن تلك الفعالية التي نظمها المنتدى يتبيّن أن الناجحون لا يقفون عند الصعوبات ولا العوائق بل يبنون منها السبل لشق طريقهم ومواصلة دربهم لتحقيق اهدافهم وتطلعاتهم لافتا ينبغي ان لا تمر تلك التجارب مرور الكرام ولكن ينبغي الاستفادة منها وتكون الحلول امامنا عند الصعاب والمعوقات موضحا بأن فعاليات Experience_Seiyun ” خبرات ونجاحات” هو لقاء عصري مجدد لرسم لوحة معرفية علمية عملية عن حياة خبرات وقصص نجاح لشخصيات بارزة في المجتمع او مطمورة بالواقع غير ان لها السبق في رسم خطى النجاح لاستلهام فنون التعامل مع الصعوبات لكسر حواجز المد التي تفرضها مشاكل وسلبيات المجتمع .

 
فيما أكد مدير أكاديمية الموهوبين بسيئون الداعمة الراعية والداعمة لتلك الفعالية المهندس / محمد سالم الصبان بأن الاكاديمية وضعت على عاتقها منذ تأسيسها دعمها للشباب والمبدعين والذين يعول عليهم أحدث القفزات النوعية وتطوير مجتمعاتهم . مؤكدا بأن اكاديمية الموهوبين بسيئون وداعمها وسندها مؤسسة العون للتنمية ستقدم كافة التسهيلات والإمكانيات من اجل ان يحقق شبابنا تميزا علميا ومهاريا على الصعيد المحلي والعربي والعالمي .

 
واستعرض في الفعالية سبع قصص نجاح حيث كانت القصة الاولى في قطاع الصحة للدكتور محمد علوي العيدروس اختصاصي جراحة عامة وجراحة تجميل وحروق المدير العام سابقا لمستشفى سيئون العام استعرض مشوار حياته في التعليم والمعوقات وكيفية تجاوزها وخبراته وإسهاماته في تطوير القطاع الصحي واختتم حديثة موجها رسالته بأن طريق النجاح يأتي عبر التعليم والصبر والطموح والأمل والمعاناة والإرادة والمعرفة والمهارة والعلاقات الشخصية والاجتماعية والمثابرة مختتما ( تألمت – وتعلمت – وتغيرت )

 
فيما كانت قصة النجاح الثانية لذوي الاحتياجات الخاصة للكفيف صالح عبيد سعيد بن زين معد ومقدم برنامج ارادة وعطاء بإذاعة سيئون والمسئول الاعلامي بجمعية رعاية وتأهيل المكفوفين ومدرسا للمكفوفين بالجمعية تحدث فيها عن تجربته التعليمية والمعوقات التي وقفت امامها وكيف تجاوزها وتأهيله العلمي بعد تخرجه من معهد النور للمكفوفين وحصوله على الشهادة الثانوية العامة وكيف حقق رغبته في الاعلام ومواصلته للحصول على الشهادة الجامعية وشهدت فقرته بالتصفيق الحار من قبل الحضور ممزوجة بالدموع في قصة مليئة بالعزيمة والإرادة والتوكل على الله والرضاء بما كتبه الله له واختتم رسالته موجها رسالة للمجتمع بأن يتفهموا بأن الكفيف لديه القدرة والإمكانيات قد لا تجدها في المبصرين وهبها الله لهم مناشدا المجتمع في الاخذ بأيديهم وتأهيلهم والالتفاف نحوهم بالدعم المادي والمعنوي ليسهموا في بناء الوطن والتنمية .

 
والقصة الثالثة للمتحدثة هيفاء محمد بامحرز مدرسة لغة انجليزية ومدربة في العلاقات الشخصية استعرضت خلالها حياتها الكفاحية للتعليم والمعوقات التي وقفت امامها وكيفية تجاوزها وتعلقها ومحبتها للتعلم للغة الانجليزية وكيف استطاعت تحقيق النجاح حتى اصبحت مدرسة للغة الانجليزية ومواصلة مشوارها التعليمي والتحاقها بالدورات حتى اصبحت مدربة في مجال العلاقات الشخصية واختتمت قصة نجاحها برسالة لبنات جنسها بقولها على الفتاة المثابرة في التعليم وتجتهد وستقف امامها صعوبات وعراقيل وقد تكون من اقرب الناس اليها ولكن بالصبر والعزيمة والإرادة تستطيع تحقيق ما تصبوا اليه ,

 
بينما كانت القصة الرابعة للفنان التشكيلي خالد صالح بريك معيد بكلية البنات بجامعة حضرموت ، استعرض فيها ابرز المعوقات في مراحل التعليم وبداية هوايته في مجال الرسم والمعوقات وكيفية تجاوزها ومشاركاته في المعارض المحلية والعربية وتحقيقه المراكز الاولى في لوحاته من خلال مشواره في هذا المجال والجمع بين التعليم والهواية واختتم حديث بتوجيه رسالة للشباب مهما تقف امامك المعوقات لا تجعلها حاجزا منيعا لطوحك ولكل مشكلة حل ابحث عن حلها وشارك من حولك ومن تثق فيه همومك والطريق للنجاح ليس مفروشة بورود بل ينبغي ان تزرعها بالطموح والأمل والعزيمة والإرادة .

 
والخامسة كانت قصة مريض نجا من السرطان للمتحدث المقدم / احمد مبارك بن عبادة نائب مدير شرطة الدوريات بوادي وصحراء الذي تحدث عن مسيرة حياته منذ بداية مرضه حتى شفاه الله وكيفيه صراعه مع هذا المرض الخطير ومعاناته مختتما تجربته التي رواها والكل في القاعة صامت يستمعون لتلك القصة المؤلمة بأن على الجميع يدرك معاناة المريض وخاصة الاهل والأقارب والالتفاف حوله ورفع معنوياته مشيرا بأن معاناة مرضى السرطان صعبة جدا وخاصة التكاليف الباهضة للعلاج والتنقلات , الاحتساب والصبر واليقين بأن الله هو الشافي وأن الحياة والموت حق وزرع الامل في النفوس والتفاؤل .

 
وتحدث في القصة السادسة الطالب محمد عبدالباري السبايا حائز على الميدالية الذهبية من المنظمة العالمية للملكية الفكرية . عن مشواره في حب الابتكار والاختراع ودور الاسرة في تحفيزه وإسهام أكاديمية الموهوبين في تنمية مداركه العلمية والفكرية ودعم مؤسسة العون للتنمية للمبدعين عبر انشطة الاكاديمية ومشاركاته العلمية في المحافل المحلية والعربية مستعرضا ابرز اختراعاته وطموحه المستقبلي مختتما بتوجيه رسالة بأن على الطالب أن يعرف ذاته اولا ولكل شخص له اهداف وطموحات لهذا ينبغي رسم الهدف وبالعزيمة والإصرار والتكاتف والتحفيز والتشجيع سيحقق المستحيل .

 
واختتم قصص النجاحات والخبر بالقصة السابعة الاستاذ / عبدالرحمن محمد السقاف رئيس جمعية النهضة الاجتماعية قصة نجاح وتجربة جمعية النهضة الرائدة منذ التأسيس وما حققته من نجاحات وما حصدته من جوائز محلية وعربية ودولية في مجال عملها ومشروعاتها النوعية وإسهامها في التنمية مختتما حديثه برسالة موجهها للجميع بأن التخطيط السليم والشفافية في العمل المجتمعي وخلق العلاقات العامة وتسويق المشاريع وإعداد الدراسات من الواقع والصدق والإخلاص والطموح والتوفيق من الله هي ابرز وسائل النجاح .
كما تم عرض روبرتاج مصور عن اكبر نشاط نفذه المنتدى وهو البرنامج التدريبي تحت عنوان زكاة العلم خلال الشهر الماضي .

 
وفي ختام الفعالية التي حضرها الامين العام للمجلس المحلي بمديرية سيئون المهندس / حسين سالم بامخرمة وعميد كلية المجتمع الاستاذ المساعد / عبدالقادر حسين الكاف ومدير عام مكتب وزارة الثقافة / احمد عبدالله بن دويس ومدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بوادي حضرموت / عامر سعيد العامري وأكاديميين وقيادات منظمات المجتمع المدني وقيادة منتدى طلاب سيئون الجامعيين وجمع كبير من الطلاب والطالبات والإعلاميين من مختلف وسائل الاعلام المختلفة والمواطنين الذي امتلأت بهم القاعة تم تكريم عدد من الشخصيات والجهات التي اسهمت في انجاح الفعالية وكذا المشاركين في الحديث عن قصص نجاحهم بدروع وشهادات تقديرية .

 

unnamed (1) unnamed (2) unnamed (3) unnamed (4) unnamed (5) unnamed (6) unnamed (7) unnamed (8) unnamed (9) unnamed

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *