التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / يمن برس

2

 

 

كشفت مصادر إعلامية عن اشتباكات عنيفة تدور الآن بين مليشيات الحوثي والمخلوع صالح داخل دار الرئاسة اليمنية بصنعاء.

 

 

وقالت المصادر أن الاشتباكات حدثت بسبب طلب مليشيات الحوثي المنهارة من القوات الموالية للرئيس المخلوع  صالح بالخروج من صنعاء والانسحاب نحو صعدة والحديدة.

 

 

وأضافت المصادر: ان قوات الحرس الجمهوري الموالية للمخلوع رفضت ذلك واتهمت مجموعات الحوثي بالخيانة للوطن والدين والولاء لامريكا واسرائيل والغرب، وتصاعدت الأمور عند محاولة مليشيات الحوثي السيطرة على جنود صالح وسحب سلاحهم بدار الرئاسة ما أدى إلى نشوب اشتباك عنيف بسبب هذا الخلاف.

 

جدير بالذكر ان مليشيات الحوثي وصالح تعيش حالة من الانهيار بسبب تقدم قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بدعم وغطاء جوي من قوات التحالف العربي لإعادة الشرعية لليمن.

 

في سياق متصل تداول ناشطون على صفحات التواصل الإجتماعي صورة للرئيس السابق علي عبدالله صالح قالوا أنه التقطت من داخل دار الرئاسة بعد اشتباكات الحوثيين وقوات المخلوع.

 

 

وتظهر في الصورة ملامح شبيهة بالرئيس السابق وهو مثخن بالجراح، إلا أن مصادر خاصة شككت في صحة الصورة ورجحت أنها مونتاج فوتوشوب لإثارة ضجة إعلامية .

 

 

هذا ولم يتسنى لـ«يمن برس» التأكد من صحة الصورة من مصادر مؤتمرية أو من عائلة صالح نظراً  لأغلاق جميع أفراد عائلته هواتفهم، إضافة إلى السكرتارية الإعلامية والسياسية للرئيس السابق، بسبب استهداف قوات التحالف لأماكن تواجدهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *