التخطي إلى المحتوى
قرار جديد من الرياض يقلب حسابات الحوثيين ويشعل العاصمة صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

416e1a6d-785f-4f51-8405-b2c5b0c89a5c_16x9_600x338

 

 

أكدت مصادر مطلعة أن التحالف العربي بقيادة السعودية قد اتخذ قرارا جديدا يقضي بتكثيف الهجمات الجوية واستهداف مناطق عسكرية أو سيادية حولتها جماعة الحوثي إلى عسكرية.

 

 
 
وتقتضي الخطة الجديدة بحسب المصادر، قصف مناطق حساسة تتوسط أحياء سكنية، ما يرتب على طائرات التحالف مهام صعبة لتحديد الاهداف بدقة عالية واستخدام صواريخ متطورة لا تحدث الأضرار سوى بمساحات محددة.

 

 
 
 كما تقتضي الخطة، قصف مواقع سبق للتحالف العربي الإعلان عن تحديدها، ويصل عددها إلى مئات المواقع ومنها مقرات لقيادات حوثية ومؤتمرية.

 

 
 
 وكانت جماعة الحوثي تعول على تغيير أمكنة تخزين السلاح لإبعادها عن غارات التحالف واستخدمت الأحياء السكنية والوزارات أمكنة لتخزينها لتبقى بعيدة عن ضربات التحالف، لكن التحالف بخطته الجديدة أفشل تلك الخطة.

 

 
 
 وبداء طيران التحالف العربي، الذي تقوده السعودية،  منذ مساء الجمعة، بتنفيذ غاراته العنيفة على مواقع تابعة للحوثيين ونظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء، وسُمع دوي انفجارات هائلة، .

 
 
 
قال سكان محليون  أن مقاتلات التحالف شنت 12 غارة عنيفة على مقرات وزارتي الداخلية والصناعة، وشرطة النجدة في حي الحصبة، ومنزل مملوك للرئيس السابق “صالح”، في قرية “الدجاج” بالحصبة، شمال صنعاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *