التخطي إلى المحتوى
الدكتور مارم يحث بسرعة تنفيذ أعمال تقييد البيانات لشباب المقاومة لصرف مرتباتهم (مصور)

بوابة حضرموت / خاص / منصور نور 

 

015.30

 

تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية بضم شباب المقاومة إلى القوات المسلحة والأمن، يواصل الفريق المكلف من قبل مكتب رئاسة الجمهورية بعدن، أعماله في تقييد وتسجيل بيانات شباب المقاومة الشعبية الراغبين في الإنضمام إلى المؤسسات الأمنية والعسكرية والوظائف المدنية، تحت إشراف ومتابعة مسـتمرة من قبل الأخ الدكتور محمد علي مارم ، مدير مكتب رئاسة الجمهورية، السكرتير الخاص للرئيس.

 
وكان الأخ الدكتور محمد مارم، قد قام صباح أمس بتفقد سير أعمال القيد والتسجيل لشباب المقاومة، وأطلع على الأعمال المنجزة، وحثّ أعضاء الفريق على مضاعفة الجهود لاسـتكمال المهام الماثلة أمامهم، ليتم تقييد الشباب وتتم عملية صرف رواتبهم بشكل سليم ومنظم، في أقرب وقتٍ ممكن.

 
وأكد الأخ مارم ” أن قاعدة هذه البيانات سـتنظم عمليات صرف المرتبات لشباب المقاومة، وسـتحفظ حقوقهم، وهي ليس بالعمل البسيط أو اليسـير، ومع ذلك نشدد على الدقة في العمل وتقييد البيانات بأسرع وقت، لنتمكن من صرف الرواتب لشباب المقاومة، وهوأقل واجب وتقدير لهم من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وسـتشـكل مسـتقبلاً مخزناً لبيانات منتسـبي وزارة الدفاع والداخلية وكذلك الخدمة المدنية والراغبين من الشباب في استكمال الدراسة الثانوية والمهنية والجامعية، “.

 
وعلى الصعيد نفسه أفاد الأخ الدكتور عبد الباري أحمد علي المشرف الفني للفريق .. قائلاً :
– بناءً على توجيهات الأخ الدكتور محمد مارم مدير مكتب رئاسة الجمهورية، السكرتير الخاص للرئيس، قمنا بتصميم برنامج حاسوب لاستيعاب وخزن كل المعلومات المقيدة من قبل كل شاب في استمارة (شباب المقاومة) والبرنامج يمنع عدم التكرار في بيانات الشباب، ويصدر أكثر من (200) تقرير تفصيلي بالبيانات، ويحدد المستويات التعليمية والرغبات والحالات الاجتماعية .. إلى آخره.

 
و نهيب بشباب المقاومة، بتسجيل معلومات بياناتهم بصورة دقيقة وعدم تعبئة الاستمارة بأيّ معلومات خاطئة، وعدم تكرار التسجيل بأكثر من استمارة، لأجل لا نضيّع الوقت، ونطمئن كل الشباب بأن معلومات بياناتهم الصحيحة ستضمن لهم حقوقهم، وعمليات تقييد وجمع المعلومات والبيانات لحوالي (30) ألف شاب، ليس بالعمل السهل والهيّن أبداً.

022514 02250254

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *