التخطي إلى المحتوى
الكشف عن ملابسات قصف مسكن السفير العماني بصنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

أثار قصف مسكن السفير العماني، مساء الجمعة، تداعيات تنذر بأزمة دبلوماسية بين الرياض ومسقط. وفيما نفى التحالف العربي، على لسان ناطقه الرسمي، مسؤوليته عن الحادث، تحاول ميليشيات الحوثيين استثمار الحادثة للإيقاع بين الدولتين الخليجيتين.

وفيما يقول الحوثيون إن التحالف العربي قصف منزل السفير العماني، تؤكد مصادر في قوات الشرعية اليمنية والتحالف أن مسكن السفير تعرّض للقصف من قبل الحوثيين بقذائف الهاون.

ويؤكد شهود عيان وسكان محليون أن مسكن السفير العماني في العاصمة اليمنية صنعاء، لم يتعرّض لقصف مباشر من طيران التحالف العربي، وأن القصف طاول منزل قيادي موالٍ للمخلوع صالح مجاور لمسكن السفير، بحسب صحيفة “العربي الجديد”.

وأشار الشهود إلى أن الأضرار التي حدثت لمنزل السفير لم تؤدِ إلى تدميره، بل إلى أضرار بفعل قوة الضربة وضغط الصاروخ، وهي الأضرار نفسها التي تتعرض لها منازل مجاورة لمنازل قيادات حوثية أو موالية لصالح تم استهدافها بضربات الطيران.

وتسبب القصف في أضرار بالمبنى، لكنه لم يؤدِ إلى تدميره، كما يحدث مع منازل قيادات حوثية تعرضت للقصف من طيران التحالف.

ونفت دول التحالف، يوم الأحد، استهداف منزل السفير العماني في العاصمة صنعاء، رداً على بيان لوزارة الخارجية العمانية أدانت فيه تعرض منزل السفير لقصف وطلبت من التحالف تفسيرها.

ونفى الناطق باسم التحالف، العميد أحمد عسيري، في تصريحات صحافية، استهداف منزل السفير، وقال إن الغارات التي نفذت في صنعاء، الجمعة، استهدفت مقر وزارة الداخلية، بعد التأكد من أنها باتت مركزًا عسكريًا تُدار منه عمليات المليشيات.

وشدد على أن “منزل السفير العماني في صنعاء، لم يستهدف من قبل التحالف قطعًا”، وقال إن قوات التحالف ترحّب بأي تحقيق في نوعية الاستهداف.

ولمّح إلى تورط ميليشيات الحوثيين بقصف منزل السفير، وقال إن “الإنسان قادر في اللحظة الأولى على أن يفرّق بين استهداف المواقع بقذيفة هاون، أو بواسطة طائرة حربية”.

فيما أكدت مصادر في قوات الشرعية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أنه تم قصف مقر إقامة السفير العماني بصنعاء بقذائف هاون، وأنه لم يتعرض إلى قصف جوي.

وأوضحت المصادر أن الحوثيين يهدفون من خلال القصف إلى إشعال فتيل أزمة دبلوماسية بين عمان والسعودية.

وكانت وكالة الأنباء العمانية الرسمية قد نقلت، في تقرير لها ، أن وزارة الخارجية أبلغت سفير المملكة العربية السعودية الشقيقة إعرابها عن أسفها لهذا الحادث، وأن السلطنة في انتظار تفسير له، ولفتت إلى أن استدعاء السفير السعودي يأتي لأن الرياض هي من تقود التحالف العربي في الحرب الدائرة حالياً في اليمن.

التعليقات

  1. يقولوا شر البلية مايضحك.. الناس في ايش وعمنا قابوس في ايش! مقر سفير عمان العظمى تعرض لاعتداء على السيادة الوطنية لجارتنا الاباظية ! الحرب تقتل وتشرد وتدك منازل عامرة باهلها وعمان تحتج على ملك اجدادها الذي ورثته في ارض اليمن؟ لاحول ولاقوة الا بالله في هذه المزايدات المقصود بها احراج التحالف وتبرد صدور الانقلابيين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *