التخطي إلى المحتوى
قائد المجلس العسكري بتعز يكشف عن خطة عسكرية مدروسة لتحرير المدنية من مليشيا الحوثي وصالح

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

قائد المجلس العسكري بتعز يكشف عن خطة عسكرية مدروسة لتطهير لتحرير المدنية من مليشيا الحوثي وصالح

 
أكد قائد المجلس العسكري للمقاومة بتعز أن تحرير محافظة تعز بات وشيكاً، منوهاً بأن كل المعارك التي تخوضها المقاومة ضد الانقلابيين تندرج ضمن خطة ميدانية مدروسة، وأن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تطورات نوعية وخطوات متسارعة في اتجاه تحقيق الحسم العسكري.

 

 

ونفى العميد سرحان أن يكون هناك تقاعس من قبل قوات التحالف في تقديم الدعم العسكري واللوجستي للمقاومة والجيش الوطني بتعز، مشيراً إلى أن قيادة قوات التحالف حريصة على دعم قدرات المقاومة والجيش الوطني للتسريع بتحرير تعز.

 

 

 

وقال قائد المجلس العسكري للمقاومة بتعز: لا نملك إلا التعبير عن شكرنا وامتنانا لقوات التحالف بقيادة السعودية والإمارات على ما يقدم من دعم ومساندة ضد المعتدين والمتمردين الذين أرادوا إجبار أبناء تعز على الخضوع لهم ولإرادتهم الفاسدة وتقبلهم كحكام بفسادهم وعنصريتهم وظلمهم وحرمان الآخرين من أبسط الحقوق وقد قاموا باستخدام القوة ذلك، لكن تعز قاومت والتحالف العربي ناصرها ودافع عنها كما دافع عن اليمن وأهله وقدمت دول التحالف وعلى رأسها الإمارات والسعودية خيرة أبناء قواتها المسلحة الذين امتزجت دماؤهم الطاهرة بدماء رجال المقاومة الشعبية في عدن ومأرب.

 

 

 

وأشار العميد سرحان إلى أن هناك تواصلاً بين المجلس العسكري للمقاومة بتعز والقيادة السياسية اليمنية الشرعية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى جانب اتصالات يومية مع رئاسة الأركان العامة وقيادة المنطقة الرابعة، لافتاً إلى أن ثمة ترتيبات سيتم تنفيذها للتسريع بتطبيع الأوضاع الأمنية في تعز بعد تحريرها ومن ضمنها إعادة بناء الأجهزة الأمنية والوحدات العسكرية وتنفيذ قرار رئيس الجمهورية باستيعاب عناصر المقاومة الشعبية ضمن هذه الأجهزة والوحدات.

 

 

 

في الأثناء، قال نائب الرئيس اليمني رئيس الحكومة خالد بحاح إن تحرير تعز من الميليشيا الانقلابية هي من أولويات الحكومة، فيما دارت اشتباكات عنيفة في المدينة حققت خلالها المقاومة تقدماً ملحوظاً بعد السيطرة على عدد من المرتفعات بغطاء جوي من طيران التحالف.

 

 

 

وأشار في لقائه أمس، بعدد من قيادات محافظة تعز إلى أن الحكومة تعمل بالتنسيق مع دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة «من أجل تحرير المحافظة في القريب».

 

 

 

في الأثناء، استمرت اﻻشتباكات العنيفة بين المقاومة وميليشيات الحوثي وصالح في عدد من الجبهات بالمدينة، منها مناطق الدحي والمرور غربي المدينة، وثعبات جنوب شرقي المدينة، وفي الأربعين ومحيط جبل جرة، وسط تقدم محدود للمقاومة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *