التخطي إلى المحتوى
ماذا فعل صالح والحوثي بعد سماع عودة هادي الى عدن ( تفاصيل)

بوابة حضرموت/متابعات

30-03-15-781228047

قال الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء محمود زاهر “إن القوات الموالية للمخلوع علي صالح ومليشيات الحوثي تعيش حالة هستيرية، بعد عودة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائب الرئيس ورئيس مجلس الوزراء اليمني خالد بن محفوظ بحاح إلى مدينة عدن، ومواصلة قوات التحالف العربي دك مواقعهم في مناطق عديدة والاقتراب من صنعاء”.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “المدينة” السعودية، اليوم الاثنين، أوضح اللواء زاهر “إن المخلوع صالح والحوثي باتا مهزومين عسكرياً وسياسياً، ومشروعهما المدعوم من أجندة خارجية انتهى”، موضحاً أن سلوكهما مضطرب، ويتصرفان بحالة من التخبط والعشوائية لتردي أحوالهما النفسية، وذلك بعد قيامهما بقتل مدنيين عزل من أبناء اليمن على أنهم من قوات التحالف والمقاومة الوطنية.

وأكد أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، عززت من استعداداتها في جميع مديريات عدن، لتأمين المواطنين خلال عيد الأضحي المبارك، مشيراً إلى أن الخطة التي وضعت تقضي بتكثيف عمليات المراقبة في جميع الدوائر الحكومية المهمة، ونشر الكثير من الدوريات المتحركة، والمراقبة على مداخل الشق الجنوبي خاصة في المديريات القريبة من النزاع المسلح مع مليشيات الحوثي.

وأضاف زاهر، أن التحالف كثف غاراته الجوية في الأسابيع الأخيرة مع استعداد قوة برية خليجية عربية، ومقاتلين موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لشن هجوم لاستعادة العاصمة صنعاء، التي سيطر عليها الحوثيون في سبتمبر (أيلول) 2014.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *