التخطي إلى المحتوى
يمني قطع 30 حاجزا حوثيا وصولا لمكة

بوابة حضرموت / سكاي نيوز

2

 

 

قطع عمر إسماعيل من محافظة الحديدة في اليمن هو ووالدته مساحات كبيرة من صحراء الربع الخالي، ومروا على عشرات الحواجز التي نصبها المتمردون الحوثيون في طريقهم إلى معبر الوديعة الذي يربط الحدود اليمنية والسعودية.

 

 

 

إسماعيل، الذي يعمل نجارا في اليمن، ويبلغ من العمر 27 عاما، قال في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية” إنه ووالدته سلكا طريقا طويلا وشاقا في اليمن، حيث انطلقا من الحديدة مرورا بصنعاء إلى مأرب ثم صافر ثم معبر الوديعة.

 

 

 

ولم يخف المشاق، التي يعيشها اليمنيون في محافظة الحديدة، التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

 

 

وقال إسماعيل إنهم خلال رحلتهم الطويلة مروا على أكثر من 30 حاجزا للمسلحين الحوثيين وأكثر من 50 حاجزا للقوات الشرعية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

 

 

 

وأوضح أنهم اضطروا إلى إخفاء وجهتهم في كل مرة يواجهون فيها حواجز للمسلحين الحوثيين، والاكتفاء بإبراز بطاقاتهم الشخصية حتى وصلوا إلى الحواجز التابعة للقوات الشرعية ثم الحدود السعودية.

 

 

 

ولفت إلى أن السلطات الأمنية في السعودية أعادت عشرات الأشخاص ممن ثبت ارتباطهم بالمسلحين الحوثيين.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *