التخطي إلى المحتوى
اشتباكات عنيفة وتوتر الأوضاع بالجوف , وقبائل الجوف تعلن استكمالها للتجهيزات واستلامها الأسلحة لدحر الإنقلاب

بوابة حضرموت / صحيفة عكاظ

اندلعت اشتباكات عنيفة بين أفراد من المقاومة الشعبية وإحدى النقاط الأمنية المستحدثة للانقلاب في مديرية الحزم المركز الإداري لمحافظة الجوف شمال شرق اليمن أمس. وأفاد المتحدث باسم قبائل الجوف الشيخ سنان العرقي لـ «عكاظ»، أنه اثناء عودة عدد من أفراد المقاومة من أبناء قبيلة همدان من زيارة أهلهم في مركز المحافظة تفاجأوا بهجوم حوثي عليهم ما أجبرهم على الدفاع عن أنفسهم، فأسقطوا قتيلين وأصابوا آخرين، فيما أصيب اثنان من أفراد المقاومة.
 

وأشار إلى أن الوضع لا يزال متوترا والقبائل أعلنت النفير لدحر الانقلاب، وهناك تعاون كبير من القبائل بعدما بدأت تتعرض لانتهاكات من الحوثي وحتى الذين كانوا مؤيدين له تخلوا عنه وخرجوا من عباءته وينتظرون المعارك للمساهمة في تحرير مناطقهم من مسلحي الميليشيات.

 

ولفت إلى أن المعركة لم تبدأ بعد ومرتبطة بقيادة الجيش الوطني والتحالف ولكن المقاومة في مأرب تقدمت في عدة مواقع وأصبحت على حدود محافظة الجوف، مؤكدا أن مأرب والجوف جبهة واحدة.

 
وعن مستوى التحضير لمعسكرات الجوف قال: استكملنا تجهيزاتنا واستلمنا الأسلحة وننتظر التوجيهات لبدء المعارك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *