التخطي إلى المحتوى
تطورات خطيرة في مأرب ومفاجأة في يوم العيد

بوابة حضرموت/متابعات

23-09-15-11759987

تشهد محافظة مأرب شمال شرق اليمن تطورات خطيرة تمثلت بإحراز قوات التحالف والجيش الوطني اليمني الداعم للشرعية تقدما واضحا على مختلف الجبهات، ينبئ عن أحداث مهمة قد يعلن عنها خلال ساعات تتمثل بإعلان تحرير المحافظة وبدء عمليات التمشيط.وقال محافظ مأرب سلطان العرادة في تصريحات صحافية بوقت سابق، إن المليشيات الانقلابية تلقت خسائر فادحة وتراجعت على مختلف الجبهات كما ان رجال المقاومة وقوات التحالف بدأت تسيطر على اهم المناطق في المحافظة.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن تحرك قوات تابعة للتحالف من معسكر صافر، وسط انباء عن اقترابها من الباب الشرقي للعاصمة صنعاء، ما يؤكد تأمين طريق بري بين مأرب وصنعاء من الجهة الشرقية لبدء معركة تحرير العاصمة.بغضون ذلك، قالت وكالة سبأ للأنباء، التي يسيطر عليها مسلحو جماعة أنصار الله “الحوثي”، الثلاثاء، أن 20 مدنيا قتلوا، وأصيب العشرات جراء استهداف طائرات التحالف، لفندق مارينا في شارع 22 مايو بمديرية السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال سكان محليون، إن التحالف العربي شن غارات مكثفة استهدفت عدة أهداف في المدينة، شملت معسكرات وقواعد في عدد من المناطق، كما أفادوا باستهداف طائرات التحالف عدة منازل في أحياء “الاصبحي”، و”سعوان”، و”مذبح”، إضافة لمعسكر ضبوة في منطقة “السواد” جنوبي العاصمة، كما جددت طائرات التحالف غاراتها على قاعدة “الديلمي” الجوية شمال العاصمة.

وذكروا شهود محليين مشاهدتهم لسيارات الإسعاف، وهيتنقل جثامين عدد من قتلى وجرحى الغارات الجوية لطائرات التحالف، على فندقي “المارينا” جنوب العاصمة، وفندق “سماء آزال” شرقها. –  

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *