التخطي إلى المحتوى
داعش تعلن تبنيها تفجير مسجد بصنعاء أثناء صلاة العيد سببه انتحاريان (تفاصيل)
مسلح حوثي يسير داخل مسجد البليلي الشيعي في حي الصافية بصنعاء بعد استهدافه يوم الخميس. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

بوابة حضرموت/متابعات

مسلح حوثي يسير داخل مسجد البليلي الشيعي  في حي الصافية بصنعاء بعد استهدافه يوم الخميس. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مسجد البليلي بالعاصمة اليمنية صنعاء، والذي أسفر عن مقتل 25 قتيلاً.

يذكر أن شهود عيان أكدوا بأن انتحاريين فجرا نفسيهما في مسجد البليلي الذي تديره جماعة الحوثي بوسط العاصمة اليمنية صنعاء في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

ووقع الانفجار في جامع البليلي القريب من كلية الشرطة في وسط صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون منذ عام.

إلى ذلك أفادت رويترز بأن انتحاريين فجرا نفسيهما في مسجد البليلي. كما أفادت مصادر طبية بأن عدد القتلى الذين سقطوا ارتفع من 15 إلى 25.

يذكر أن العاصمة اليمنية شهدت منذ مارس عدة اعتداءات استهدفت مساجد شيعية وتبناها تنظيم داعش.

وفي أوائل سبتمبر استهدف تفجيران مسجداً للزيديين في صنعاء تبناه تنظيم داعش وأسفر عن سقوط 32 قتيلا و92 جريحا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *