التخطي إلى المحتوى
صفعة قوية ومفاجئة تتلقاها جماعة الحوثي اليوم، ومن جهة “غير متوقعة” داخل صنعاء!

بوابة حضرموت / بو يمن

1

 

 

أعلن نادي القضاة في اليمن، اليوم الجمعة ، رفضه التام لأي تدخل للحوثيين في إصدار قرارات تمس السلطة القضائية في البلاد، في ما اعتبره مراقبون بمثابة صفعة قوية ومفاجئة تتلقاها جماعة الحوثي اليوم، من الجهة النقابية الوحيدة الممثلة لقضاة اليمن.

 

 

 
وشدد بيان رسمي أصدره اليوم نادي قضاة اليمن، على عدم اعترافهم بالقرارات التي إصدارتها اللجنة الثورية التابعة للحوثيين،

 

 

 

وقا البيان -الذي تلقى “بويمن” نسخة منه، إن “نادي قضاة اليمن يؤكد عدم الاعتراف، أو القبول لأي قرارات من أي جهة كانت تستهدف القضاء، ولن يسمح مهما حملت من أسماء وشخصيات ان تفرض على السلطة القضائية، وتنتهك مبادئها.

 

 
وسنقف وخلفنا كل أبناء الشعب اليمني حراساً أوفياء للقسم الذي أقسمناه بحفظ استقلال القضاء .

 
ووفق وسائل إعلام يمنية، فقد أصدرت مليشيات الحوثي عدة قرارات، من بينها عزل النائب العام ورئيس هيئة التفتيش القضائي والأمين العام لمجلس القضاء.

 

 

 

فيما يلي يعيد “بويمن” النص الكامل لبيان نادي قضاة اليمن، كما وردنا من المصدر:

 

بيان هــــــــــام صادر عن نادي القضاة في اليمن:

 

“يا ابناء وطننا الحبيب ” لقد استغربنا صدور قرارات عن الاخوة في مكون انصار الله تتضمن عزل سيادة النائب العام، ورئيس هيئة التفتيش القضائي ، والامين العام لمجلس القضاء، وتسمية قضاة اخرين بديلا عنهم، ورغم ما نكنه من تقدير واحترام لزملائنا الذين وردت اسمائهم في القرارات فإن إعتراضنا على الأسلوب والوسيلة والتدخل الصارخ.

 
واذا كان موقفنا السابق بيانه يقتضي يقينا رفض أي انتهاك لكيان السلطة القضائية، مشددين ان القضاء يستمد وجوده من طبيعته التي توجب ان يكون مستقلا غير تابع لاحد مستندا على مبادئ عليا ودستورية .

 

 

ومن ثم فمن غير المتصور ولا يسوغ اصلا وتحت أي ظرف ان يتدخل احد كائن من كان لفرض ما يريده على القضاء!.

 

 
وفي ظل الحرب واثارها فإن الجهاز القضائي وعبر القائمين بأعمال الاخوة رئيس هيئة التفتيش والنائب العام ، من وكلاء ومحامين عامين قادرين بحمد الله ان يسيروا دفه السلطة القضائية مع باقي إخوانهم القضاة ، حتى عودة من انابوهم ، وهذا هو ما نشدد عليه ولن نحيد عنه، ومتى استقرت الأوضاع فلكل حادث حديث.

 

 
وبناء عليه فان نادي قضاة اليمن يؤكد عدم الاعتــــــــراف، او القبول لأي قرارات من أي جهة كانت تستهدف القضاء ، ولن يسمح مهما حملت من اسماء وشخصيات ان تفرض على السلطة القضائية، وتنتهك مبادئها . وسنقف وخلفنا كل ابناء الشعب اليمني حراسا اوفياء للقسم الذي أقسمناه بحفظ استقلال القضاء والذود عنه.

 

 
ولن يكون النادي وقيادته اقل وطنية وتضحية من ابناء شعبهم العظيم في القيام بواجبهم ،ودورهم الريادي، وحفظ الحقوق، وحماية الحريات، والاموال.

 

 

ومن ثم فإننا نطمئن ابناء شعبنا الحبيب بأن القضاء لن يكون محلا لأي مناورة سياسية تفاوضية من أي طرف ، وليس قلعة يصعب اقتحامها فحسب، بل جبلً عصي عن الاستسلام، و الركوع، و الخنوع، والانحياز.

 

 
اطمئنوا فمهما كلفنا الامر سنظل على ثغور القضاء والوطن مرابطون، وفي طريق الحق والعدل ماضون، وعلى استقلال القضاء وهيبته وقدسيته حارسون.

 

 
ومن ضعف وحنث بقسمه ، وغرته مناصب زائفة؛ مضحيا بقدسية القضاء واستقلاله، نقول لهم انتم الاخسرون اعمالا، وللأسف الشديد لم تستوعبوا جيدا ما بلغه القضاء ورجاله من ايمان عميق باستقلالهم ، فجميعهم بمعية زملائهم من كافة ارجاء العالم؛ ومن خلفهم الشعب التواق للحرية والعدالة لن يضلوا مكتوفي الايدي، وكما وقفنا امام صلف وعدوان حكومة الوفاق على القضاء ، سنقف امام الدنيا باسرها في سبيل العدل الحرية القضاء المستقل .

 

 
ختاما ادعوا كافة ابناء شعبنا اليمني المجيد للالتفاف حول خيارات قضاة اليمن كما أدعوا المنظمات الدولية والمحلية والنقابات وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للقضاة والجمعيات الاعضاء دعم استقلال القضاء اليمني وإدانة الانتهاكات التي تطاله .

 

 

والله من وراء القصد بتاريخه 10 ذي الحجة 1436هــ الموافق 24/9/2015م
رئيس نادي قضاة اليمن
القاضي / الجراح احمد بلعيد

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *