التخطي إلى المحتوى

وصلت إلى ميناء المعلا في عدن صباح اليوم السفينة الإغاثية الثانية قادمة من مينا جدة ومحملة بالمواد الإغاثية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن السفينة كان على متنها 4500 طن من المواد الإغاثية والإنسانية، وكان في استقبالها المهندس خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء وعدد من المسؤولين.

 

ويشرف على السفينة مدير مركز الملك سلمان للإغاثة وبشراكة مع هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي.

 

ونقلت “واس” عن المتحدث الرسمي لمركز رأفت الصباغ أن هذه الحملة تشتمل على 4500 طن من مختلف المواد الغذائية و المعدات الطبية والمولدات الكهربائية لإنارة بعض المواقع الصحية ، بجانب تخصيص مبلغ 270 ألف ريال سعودي مساهمة في مكافحة حمى الضنك في عدن وحضرموت ، وتجهيز عدد 4 مستوصفات طبية بتكلفة تفوق مليون ريال سعودي.

 

وبين الصباغ أن السفينة تأتي ضمن سلسة مستمرة من المساعدات سواء البرية أو البحرية أو الجوية التي يقدمها المركز عبر شراكات متعدده لإيصال المساعدات لليمن، مشيرًا إلى أن تنوع المساعدات الإنسانية يأتي لتحقيق الاستفادة لعدد أكبر من الأشقاء في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *