التخطي إلى المحتوى
شيخ مشايخ الجوف : الحوثي يحفر قبره بيده … و انتظار ساعة الصفر للزحف

بوابة حضرموت / صحيفة المدينة 

1

 

 

أكد الشيخ أمين علي العكيمي شيخ مشايخ قبائل محافظة الجوف اليمنية أن المليشيات الحوثية الانقلابية تحفر قبرها بنفسها في مناطق اليمن وما نشاهده من انتصارات كبيرة وعظيمة للمقاومة في محافظة مأرب والانكسارات المتوالية للمليشيات في جبهة مأرب إلا دليل قاطع على قرب وانتهاء المليشيات المتمردة.

 

 

وقال الشيخ العكيمي في تصريح لـ «المدينة»: إن قبائل الجوف متى ما أرادت تحرير محافظتها ستحررها من المليشيات الغازية.

 

 

واضاف: إن قبائل الجوف لن تقف في محافظة الجوف بل إنها ستواصل عملية تحرير المحافظات عمران، وصعدة وصولا للعاصمة صنعاء .

 

 

وأكد الشيخ العكيمي أن العزيمة والاصرار الكبيرين من ابناء الجوف نحو استعادة المحافظة من المليشيات الحوثية وهذا ما نلمسه حاليا من خلال الترتيبات التي نقوم بها وكذا الروح المعنوية الكبيرة لابناء الجوف وقال» لدينا اكثر من 2600 مقاتل قمنا بتدريبهم في معسكر الريان بين محافظتي مأرب والجوف الى جانب التنسيق مع قيادة المنطقة العسكرية السادسة والتي تربطنا مع القيادة اتصالات مباشرة بهدف وضع الخطط والترتيبات العسكرية الخاصة بانطلاق ساعة الصفر للزحف نحو الجوف .

 

 

 

وذكر أن الحوثي ليس له قاعدة شعبية وإنما يفرض سياسته الخبيثة على أبناء الشعب اليمني وبقوة السلاح والإكراه .وشكر الشيخ العكيمي قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على ما تقوم به من جهود كبيرة في دعم المقاومة وإعادة الشرعية للبلاد التي انقلب عليها جماعة الحوثي المسلحة.

 

 
إلى ذلك شنّت طائرات التحالف صباح أمس غارات جوية مكثفة على موقعٍ للدفاع الجوي بمحافظة الحديدة غربي اليمن. وقال مصدر محلي: إن ما يقارب من 15 غارة شنتها طائرات التحالف أمس على موقع للدفاع الجوي بالقرب من ميناء الصليف.

 

 

 
وذكر المصدر بأن الموقع تم قصفه في وقت سابق لأكثر من مرة. وأفاد بأن الموقع أصبح خالياً منذ أن استهدفه الطيران بداية عملية «عاصفة الحزم».

 

 
على صعيد متصل قصفت طائرات التحالف في وقت مبكر من صباح أمس منزل عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر الشعبي العام أحمد الكحلاني بمحافظة حجة شمالي اليمن.

 

 

 

وكانت مقاتلات التحالف استهدفت منزله في العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر الجاري، في ذكرى احتفاء الحوثيين باجتياح العاصمة. والكحلاني برلماني موال للحوثيين وأحد قادة حزب المؤتمر الذي يتزعمه الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، وتولّى مناصب حكومية عديدة، كان آخرها تعيينه وزيرًا للدولة في حكومة خالد بحاح، وهو المنصب الذي لم يزاول مهامه فيه بشكل رسمي.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *