التخطي إلى المحتوى
التحالف العربي يقوم بأهم خطوة لتحرير صنعاء
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-01-11 18:11:43Z | |

بوابة حضرموت 

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-01-11 18:11:43Z |  |
مسلحون قبليون يلتحقون بالمقاومة الشعبية في مأرب ـ أرشيفية

 

 

بدأت قيادة قوات التحالف المتواجدة في محافظة مأرب، إجراء مباحثات مع عدد من شيوخ الحزام القبلي للعاصمة اليمنية صنعاء، وخصوصا المناطق الحدودية بين محافظتي مأرب وصنعاء، حول ملف الحرب على الحوثيين، قبل انطلاق العمليات العسكرية في العاصمة.

 

 

وتزامن هذا الأمر، مع التقدم الميداني الذي أحرزته قوات المقاومة المدعومة بقوات برية من دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية في محافظة مأرب الغنية بالنفط.

 

 

وكشف مصدر مقرب من المقاومة الأربعاء، عن أن “قيادة قوات التحالف العربي، عقدت اجتماعا مساء اليوم، مع شيوخ وقيادات من قبيلة (خولان) شمال شرقي صنعاء، للتباحث حول دور القبيلة في دعم قوات المقاومة والجيش الوطني المؤيد للشرعية في العمليات العسكرية التي تشنها بدعم من التحالف ضد الحوثيين وحلفاءهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

 

 
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ”عربي21” إن “قائد قوات التحالف العربي في مأرب، العميد الركن مسلم الكثيري، أكد لأعيان ومشائخ قبيلة “خولان” أن المعركة في ستنتقل في الأيام المقبلة لمناطقهم”.

 

وطالب العميد الكثيري، يضيف المصدر مشائخ خولان “تقديم الدعم للقوات المشتركة في حرب الحوثيين الذين غزوا مناطقهم، مقابل دعم التحالف للقبائل خلال المواجهات مع أتباع الحوثي وصالح”.

 

ودعا الكثيري بحسب المصدر، “خولان للتنسيق مع التحالف في كافة المجالات، بما يخدم سير المعارك القادمة”، متعهدا “بتعويض كل الأضرار في الحرب ضد الانقلابيين، “مؤكدا أن خبرة قبائل خولان في الأرض والحروب ستساهم في حسم المعارك سريعا”.

 

 

وأوضح المصدر المقرب من المقاومة أن شيوخ قبائل “خولان” تعهدوا بالمشاركة الفاعلة في المعارك ضد الحوثيين، بالتنسيق مع التحالف، مشددين على أن”الحوثي دمر بلادهم وشرد السكان منها”.

 

 

وتضم منطقة خولان، عددا من القبل، أبرزها “بني جبر وبني ضبيان” وقبيلتي الأعروش واليمانيتين، وهي قبائل تسكن “بدبده وصرواح وحريب القراميش” وهي ثلاث مناطق تابعة لمحافظة مأرب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *