التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت 

 

 

 

أعلن شيوخ ووجاهات في قبائل “خولان” استعداداها للمشاركة في الحرب التي تدور بين الجيش اليمني والمقاومة مدعومين بقوات التحالف، وبين الحوثيين في محافظة مأرب.
واجتمعت قيادة قوات التحالف العربي، مساء اليوم في محافظة “مأرب” بشيوخ ووجاهات من قبيلة “خولان” التي تقطن المناطق الحدودية بين محافظتي “مأرب” و”صنعاء”.
وقال العميد الركن “مسلم الكثيري” قائد قوات التحالف العربي في مأرب، في اللقاء، إن المعركة في الأيام القادمة ستنتقل لمناطق قبائل خولان، وعليهم تقديم الدعم للقوات المشتركة في حرب الحوثيين الذين غزوا مناطقهم، متعهداً بدعم القبائل خلال المعارك القادمة.
وأشاد “الكثيري” في الاجتماع الذي حضره محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة، بشجاعة قبائل خولان، مؤكداً أن خبرتهم في الأرض والحروب ستساهم في حسم المعارك سريعاً.
كما دعا الكثيري “خولان” للتنسيق مع التحالف في كافة المجالات، بما يخدم سير المعارك القادمة، متعهداً بتعويض كل الأضرار التي وقعت في مناطق تلك القبائل جراء غارات التحالف عن طريق الخطأ.
بدورهم تعهد شيوخ قبائل “خولان” بالمشاركة الفاعلة في المعارك ضد الحوثيين، بالتنسبق مع التحالف العربي.
وأكد شيوخ قبائل خولان على أن مشاركتهم في المعارك سيعجل بحسمها، وتطهير مناطقهم من الحوثيين في أسرع وقت، مشيرين في حديثهم لقيادة قوات التحالف إلى “أن الحوثي دمر بلادهم وشرد السكان منها”.
وتضم قبائل خولان، قبيلة “خولان” و”جهم” و”بني ضبيان”، وغيرهم، وهي قبائل تسكن مديرية صرواح التابعة لمحافظة “مأرب”، ومديرية “خولان” التابعة إدارياً لمحافظة “صنعاء”.
 
 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *