التخطي إلى المحتوى
دولة جديدة لاول مره تشارك في حرب اليمن و تحرير باب المندب

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

 كشف الصحفي الجنوبي المقرب من الرئاسة اليمنية، أنيس منصور الصبيحي، عن جنسية قوات التحالف العربي التي قامت، اليوم الخميس، بمساندة المقاومة الشعبية بتحرير مضيق باب المندب وجزيرة ميون بمحافظة تعز، وسط البلاد.
 
وقال الصبيحي إن : قوات من البحرية المصرية التي دخلت اليوم إلى جزيرة بريم “ميون” بالتنسيق مع بقية دول التحالف أقامت في معسكر سابق وستقوم بترميم بعض أجزاء من المعسكر.
 
مؤكداً بالقول إن هذه “معلومات مؤكدة مية المية”.
 
وتعد جمهورية مصر العربية إحدى أهم الدول العشر المشاركة في التحالف العسكري العربي المساند لعودة الشرعية اليمنية، الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ويضم خمس من دول الخليج العربي -باستثناء سلطنة عمان-، بالإضافة إلى مصر والأردن والمغرب والسودان وباكستان.
 
وكان الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي قد عبر عن شكر الحكومة اليمنية للسعودية والإمارات، على الدور الذي لعبته القوات التابعة لهما في تحرير باب المندب وجزيرة ميون  وعلى الدور الذي تلعبه الدولتان في اليمن بشكل عام، – على حد تعبيره-.
 
 وكالعادة لم يشـِر ناطق الحكومة بادي في تصريحه الجديد، بأي ذكر أو حتى تلميح إلى الدور الذي شاركت فيه دول التحالف الأخرى، حيث يرى مراقبون ان الحكومة اليمنية ورئيسها المهندس خالد بحاح دأبا على توجيه الشكر فقط لبعض الدول وخصوصا الامارات، مع تجاهل الادوار المهمة التي تقوم بها الدول الأخرى المشاركة بفاعلية في قوات التحالف،
 
وهو ما عدّه المراقبون رغبة تبدو واضحة بحسب المراقبين لدى البعض لإقامة علاقات وطيدة – شخصية لا مؤسسية-، مع دولة االإمارات والحصول على دعمها المستمر، !
 
وتمكنت اليوم قوات المقاومة الشعبية بمساندة قوات التحالف من تحرير مضيق باب المندب وجزيرة ميون من مليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح.
 
 

 

التعليقات

  1. ﻣﻴﻨﺎﺀ ﻋﺪﻥ،ﺍﻟﻨﻔﻂ،ﺍﻟﻐﺎﺯ ،ﻭﺁﺧﺮﻫﺎ ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ ﺑﺎﺏ
    ﺍﻟﻤﻨﺪﺏ .ﻫﺬﺍ ﻣﺎﻳﺮﻳﺪﻩ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺸﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻭﺍﻧﺴﺤﺎﺑﺎﺕ
    ﺍﻟﺤﻮﺍﻓﻴﺶ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻻ ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ
    ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻴﺎﻃﻴﻦ ﻭﻣﺮﺩﺕ ﺍﻟﺸﻴﺎﻃﻴﻦ،،ﺍﻣﺎ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ
    ﺗﺴﻔﻚ ﻭﺍﻻﺭﻭﺍﺡ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺰﻫﻖ ﻭﺍﻟﺒﺸﺮ ﺍﻟﻤﺤﺎﺻﺮﻩ
    ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻣﻪ ﻣﻦ ﺍﺑﺴﻂ ﻣﻘﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻻﺷﺄﻥ ﻟﻬﻢ ﺑﻬﺎ
    ﻳﺬﻫﺒﻮﺍ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ .ﻟﻌﻨﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺸﺮ
    ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﺴﻮﺀ ﻫﺎﺩﻱ ﻭﺣﻮﺍﻓﻴﺸﻪ . ،،ﻭﺍﻟﻨﺼﺮ ﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻌﺰ
    ﻭﺍﻟﺸﺮﻑ ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺑﺈﺫﻧﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *