التخطي إلى المحتوى
الجيش يتقدم لإغلاق أهم منفذ للحوثيين في منطقة الأشراف الثقل الأكبر للميلشيا”تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

اشتداد المواجهات العنيفة في الأثناء بين الجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي وميلشيا الحوثي وصالح في محافظة مأرب شرقي البلاد، بالتزامن مع قصف مكثف لمقاتلات التحالف على مواقع الميلشيا في ضواحي المحافظة.

 

 

وقالت مصادر محلية ” إن مواجهات عنيفة تدور في الأثناء في المناطق المحيطة بسد مأرب صوب الجهة الشرقية، التي تخضع لسيطرة قبائل الأشراف الموالية لميلشيا الحوثي”.

 

 

 
وأضافت المصادر ” أن القوات الشرعية تتمدد صوب منطقة الأشراف، بعد تمكن مقاتلات التحالف العربي من تدمير آلية عسكرية نوع (bmb) كانت تستخدمها الميلشيا لقصف قوات الجيش الوطني وتمنع من تقدمهم في ذات المنطقة”.

 

 

 
وأشارت المصادر” أن القوات الشرعية تسعى جاهدة وبغطاء سلاح الجو التابع للتحالف للسيطرة على منطقة الأشراف، والتي قد يساعدها للتقدم نحو معسكرات ومواقع الميلشيا في الجهة الشرقية، بالإضافة إلى قطع خطوط الإمدادات التي تصل للميلشيا من اتجاه محافظة شبوة”.

 

 

 
وفي الجبهة الغربية من المحافظة أفادت مصادر في المقاومة ” أن القوات الشرعية تنفذ عمليات نوعية ودقيقة، بالالتفاف على مواقع الميلشيا في الجبهة الغربية، بعد سيطرتها قبل قليل على وادي العطيف شمال الطلعة الحمراء “.

 

 

 
وأوضحت المصادر” أن سيطرت القوات الشرعية على وادي العطيف سيمكنها من حسم المعركة والتقدم نحو معسكر “كوفل” مخزن إمداد الميلشيا بالأسلحة والأفراد”.

 

 

 
وأكدت المصادر” أن تراجع وانهيار كبير يجري للميلشيا في الأثناء جراء قصف المدفعية المتواصل ومقاتلات التحالف العربي، بالإضافة إلى تقهقرهم في جبهة السد مؤخرا وتمكن القوات الشرعية من التقدم في السلسلة الجبلية المؤدية إلى تبة المصارية الإستراتيجية”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *