التخطي إلى المحتوى
تطورات جديدة وردت من جبهة باب المندب

بوابة حضرموت 

1

حاصرت القوات الموالية للشرعية في اليمن، آخر جيوب المتمردين الحوثيين في منطقة باب المندب، أمس الأحد، حسبما أفاد موقع «سكاي نيوز عربية». 

وأوضح نفس المصدر أن القوات الموالية للشرعية مدعومة بقوات التحالف طلبت من الحوثيين المغادرة، قبل أن تشتبك معهم إثر رفضهم الانسحاب، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المتمردين.
 
 
كما قصفت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مواقع للمتمردين الحوثيين وحلفائهم في جبل العُرضي، شمال منطقة باب المندب بمحافظة تعز، جنوبي اليمن.
 
وأدى القصف إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من الحوثيين، فضلا عن تدمير عدد من الآليات العسكرية، بحسب الموقع. وفي وقت سابق، استهدفت الطائرات تجمعات للحوثيين في عدة مناطق بتعز. وتأتي الغارات الجديدة للتحالف على تعز قرب مضيق باب المندب، بعد يومين من سيطرة القوات الموالية للشرعية في اليمن على المضيق الاستراتيجي التابع للمحافظة ذاتها.
 
كما وأفادت مصادر في مأرب أن قوات التحالف دمرت تعزيزات عسكرية تابعة لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح في منطقة خولان شرق العاصمة صنعاء كانت في طريقها إلى صرواح بمحافظة مأرب، وذلك بعدما شهدت صفوف الميليشيات انهياراً كبيراً وتراجعاً في هذه الجبهة نتيجة ضربات قوات التحالف والجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية. وأكدت مصادر محلية أن القصف استهدف مناطق خولان والبياضة وبدبدة وحريب القراميش.
 
كما استهدف مواقع للمليشيات في جبل هيلان في الجبهة الشمالية لمأرب، حيث أعادت المليشيات نشر قواتها عند سفوح جبال منطقة فرضة نهم بعد أن انسحبت بصورة مفاجئة من مواقعها القريبة من منطقة الجدعان.
 
وفي تعز أكد مصدر حكومي رفيع أن قوات مشتركة من الجيش الوطني والتحالف العربي والمقاومة الشعبية تواصل تقدمها نحو ميناء المخاء الذي يبعد حوالي 80 كلم عن باب المندب. وأوضح المصدر أن طائرات التحالف شنت عدة ضربات تمهيدية فجراً استهدفت تجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي وصالح جنوب مدينة المخاء على الساحل الغربي لمحافظة تعز. كما قصفت مواقع للمليشيات في منطقتي القصر والكمب شرق مدينة تعز. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *