التخطي إلى المحتوى
قوات التحالف تعلن عن انتصار هام

بوابة حضرموت / صحيفة الخليج

2

 

 

أعلن التحالف العربي، أمس الثلاثاء، تحرير مديرية صرواح غربي مأرب من ميليشيات التمرد الحوثي بعد معارك مع ميليشيات كبيرة العدد، أسفرت عن مقتل وإصابة المئات من المتمردين، وأكد شهود عيان حدوث عمليات فرار جماعي لميليشيات الحوثيين وقوات المخلوع صالح من آخر معاقلهم في مأرب. كما شهدت الساعات الأولى من صباح أمس انسحاب المتمردين من «فرضة نهم» القريبة من صنعاء بعد تحرك قوات التحالف العربي والجيش اليمني باتجاه صنعاء.

 

 

 

وبهذا الإنجاز، تكون القوات المشتركة قد أحكمت قبضتها على محافظة مأرب، بعد وصولها إلى منطقة صرواح، بعدما تمركزت في أطراف المنطقة فجر أمس، بعد أن كانت طلائع القوات قد وصلت في وقت سابق، لتعود بغية ترتيب صفوفها، وتجنباً لحقول الألغام، التي عمدت الميليشيات لزرعها قبل تقهقرها وفرارها من المواقع العسكرية التي كانت تسيطر عليها.

 

 

 

وتطابقت المصادر في تأكيد مقتل قرابة 50 من عناصر الميليشيات و40 من الجيش الوطني والمقاومة وإصابة أكثر من 180 في المواجهات التي شهدتها مأرب الاثنين.

 

 

 

وكانت القوات المشتركة قد تمكنت، مساء الاثنين، بإسناد من مقاتلات التحالف من السيطرة على معسكر «كوفل» ومواقع محيطة به في منطقة صرواح غرب محافظة مأرب، بعد مواجهات عنيفة مع الميليشيات، ثم قامت عناصر الجيش الوطني عقب ذلك بتمشيط المعسكر تتقدمها كاسحات الألغام.

 

 

 
وفي الأثناء سلمت مجاميع مسلحة من ميليشيات صالح والحوثي نفسها مع كامل عتادها وأسلحتها لقوات الجيش الوطني، وأكد شهود عيان حدوث عمليات فرار جماعي لعناصر الميليشيات من آخر معاقلهم في مأرب، كما شهدت الساعات الأولى من صباح أمس انسحاباً للميليشيات من منطقة فرضة نهم القريبة من صنعاء، بعد تحرك القوات المشتركة باتجاه صنعاء.

 
وأكد رئيس حزب المؤتمر المؤيد للشرعية في مأرب عبدالواحد القبلي، أن المقاومة الشعبية تمكنت من قطع طريق مأرب صرواح، والتحمت الجبهتان لأول مرة بعد السيطرة على مواقع لقوات الحوثي وصالح الفاصلة بينهما،
وأشار القائد القبلي، في تصريحات صحفية، إلى التحام جبهة الفاو مع جبهة البلق، وتم قطع طريق مأرب صرواح بشكل كامل، وأكد سقوط قتلى بالمئات في صفوف الحوثي.
وأفاد القبلي بأن هناك خمسة قتلى من مسلحي الحوثي وصالح وأسيراً مصاباً في رأسه، وقد جرى تسليمهم للواء 143 المؤيد للشرعية، مشيراً إلى أن المقاومة استولت على ذخائر ومعدات عسكرية وأسلحة كثيرة، تم توزيعها على أفراد المقاومة الذين يتزودون بها في معركتهم ضد الحوثيين.
وتوقعت مصادر قبلية مقربة، السيطرة النهائية على جميع مديريات مأرب ال11 خلال الأسبوع المقبل، والبدء بتطهير الجوف ومحاصرة صنعاء.
في غضون ذلك، أكدت مصادر في المقاومة والجيش الوطني بمأرب، أن قوة عسكرية ضخمة تابعة لقوات التحالف العربي تخطت منفذ الوديعة الحدودي باتجاه مأرب، وأوضحت المصادر، أن القوة البرية الكبيرة عبرت منفذ الوديعة الحدودي، أمس الثلاثاء، متوجهة إلى مأرب، وأشارت المصادر، إلى أن تلك القوة، ستشارك في معركة تحرير صنعاء من ميليشيا الحوثي وصالح، مشيرة إلى أنها تضم «دبابات ومدرعات وكاسحات ألغام وعربات مدرعة وأسلحة متطورة».

 

 

 

إلى ذلك نقل مركز سبأ الإعلامي، عن وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، أنه تم التوصل مع شركة جريكو لإعادة تزويد محافظة مأرب بالطاقة الكهربائية، وقال إنه تم دفع مبلغ 2 مليون دولار للشركة، وهو جزء من مديونيتها السابقة على المؤسسة العامة للكهرباء.

 
 
 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *