التخطي إلى المحتوى
شاهد روبوت يلعب كرة الطاولة
Japan's electronics maker Omron demonstrates a table tennis robot, which returns the ball to an opponent player, at a preview of Asia's largest electronics trade show Ceatec in Chiba, suburban Tokyo on October 6, 2015. Some 500 electronics companies and organisations are exhibiting their latest products and technologies at the show until October 10. AFP PHOTO / Yoshikazu TSUNO

بوابة حضرموت/العربية نت

Japan's electronics maker Omron demonstrates a table tennis robot, which returns the ball to an opponent player, at a preview of Asia's largest electronics trade show Ceatec in Chiba, suburban Tokyo on October 6, 2015. Some 500 electronics companies and organisations are exhibiting their latest products and technologies at the show until October 10.  AFP PHOTO / Yoshikazu TSUNO

تعرض ابتكارات جديدة لافتة في معرض تكنولوجي كبير افتتح في اليابان الأربعاء منها روبوت يلعب كرة الطاولة ومرآة صريحة أكثر من اللزوم.

 

ومن الابتكارات اللافتة في نسخة هذه السنة من معرض “كاتينغ ايدج آي تي اند إلكترونيكس كونبريهانسيف إكزيبيشن” وهو أكبر المعارض الآسيوية في هذا المجال، ذراع آلية من صنع شركة “اومرون” يمكنها مقارعة البشر في لعبة كرة الطاولة “بينغ بونغ”.

 

وقال الناطق باسم الشركة ماسايوكي اتسومي لوكالة فرانس برس إن الروبوت يستعين بكاميرا ومجموعة من المجسات من أجل رصد حركة الكرة وخوض المباراة.

 

ويمكن استخدام هذه التكنولوجيا في السيارات لتجنب حوادث الاصطدام على ما أوضحت الشركة المعروفة بمنتجاتها في مجال الرعاية الصحية.

 

وتعرض شركة “روم” مجسا يمكن وضعه في حقائب السفر للتمكن من تحديد مكانها في حال ضاعت. وقال الناطق باسم الشركة تاكومي موروكاوا لوكالة فرانس برس إن المجس هو نموذج أولي تأمل الشركة بتسويقه من قبل شركة كبيرة لصناعة الحقائب.

 

وتقدم مجموعة “باناسونيك” للإلكترونيات رؤيتها للمنزل التكنولوجي المتطور بامتياز، مع مجموعة من الإكسسوارات والأجهزة التي تتواصل في ما بينها.

 

ويشمل ذلك مرآة ما إن يتم وصلها بالإكسسوارات الأخرى في المنزل حتى يمكنها عرض مؤشر كتلة الجسم عندما يجلس المستخدم أمامها.

 

وتشارك حوالي 530 شركة في هذا المعرض ربعها من الخارج وهي تمثل 19 دولة من بنيها الصين وتايوان والولايات المتحدة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *