التخطي إلى المحتوى
الخبيرة الأمريكية ماري بيث لونغ، التي تعمل في وزارة الدفاع تكشف سرا خطيرا بشأن اليمن

بوابة حضرموت/متابعات

تنزيل (1)

على الرغم من أن جلسة الاستماع التي عقدتها، مساء الثلاثاء، لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أظهرت نوعا من التناغم بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وكذلك الخبراء المستقلون في دعواتهم إلى وقف الصراع المسلح في اليمن ودعم التوصل إلى تسوية سياسية. 
 
إلا إن الخبيرة الأمريكية ماري بيث لونغ، التي عملت سابقا في وزارة الدفاع الأميركية ولها خبرة وثيقة وصلات في المنطقة والتي استمعت اللجنة لشهادتها كشفت سرا خطيرا عن الدور الروسي – الإيراني بشأن الأزمة اليمنية والمنطقة كلها.
 
فقد أكدت أن إيران تستغل الصراع الدائر في اليمن لتوسيع نفوذها الإقليمي. ونبهت لونغ الإدارة الأميركية وأعضاء اللجنة إلى خطورة ما وصفته بالتنسيق الإيراني الروسي في اليمن، وفي المنطقة بشكل عام، قائلة إن روسيا وإيران تقومان بتوزيع الأدوار بينهما. 
 
كما حذرت الخبيرة الأميركية من أن الخطر الذي يمثله التطرف والإرهاب في اليمن على الخليج والولايات المتحدة سيكون أكبر بكثير من الخطر الحالي لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سورية والعراق.
 
وتوقعت لونغ أن يسفر التحالف الروسي الإيراني القائم حاليا عن زيادة الأوضاع اشتعالا في اليمن والمنطقة العربية خلال الشهور المقبلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *