التخطي إلى المحتوى
جيبوتي توجه أول صفعة قوية للحوثي وصالح

بوابة حضرموت / متابعة

09-10-15-648570361

 

ذكرت مصادر عسكرية لقوات التحالف العربي أن السفن العسكرية المصرية والسعودية وحتى الفرنسية والأمريكية التي تساهم بمراقبة المياه الإقليمية اليمنية وبفرض حصار بحري على اليمن منعا لتهريب الأسلحة والمساعدات العسكرية إلى الحوثيين او من يسمون انفسهم “أنصار الله”، والرئيس السابق علي عبدالله صالح تتخذ من ميناء جيبوتي قاعدة لتحركاتها.

 

وأوضحت المصادر العسكرية أن السعودية حصلت الآن على قاعدة بحرية عسكرية في جيبوتي. وأكد سفير جيبوتي لدى الرياض ضياء الدين بامخرمه أن بلاده “تؤيد المملكة ودول التحاف العربي في حربها لإعادة الشرعية إلى اليمن وطرد الانقلابيين من الحوثيين وقوات علي صالح”، وفق مااوردته صحيفة “القدس العربي”.

 

وتقدم الحكومة الجيبوتية كل ما تحتاجه السعودية من تسهيلات، وقد تشكلت لجنة عسكرية سعودية جيبوتية مشتركة اجتمعت في شهرآب/ أغسطس الماضي تتولى التنسيق العسكري بين البلدين، ومن أجل ذلك قدمت المملكة العربية السعودية خمسة زوارق عسكرية بحرية سريعة لحكومة جيبوتي في إطار مساعدة جيبوتي على دعم قدرات قوات خفر السواحل لتعزيز دورها في عمليات الرقابة والتفتيش على السفن في المياه الاقليمية لجيبوتي.

 

وصرح رئيس وزراء جيبوتي، عبدالقادر كامل، بهذه المناسبة “أن الدعم السعودي لقوات خفر السواحل الجيبوتية سيسهم في أمن البحر الأحمر من خلال تعزيز قدرات القوات البحرية الجيبوتية”.

 

وأضاف رئيس وزراء جيبوتي في تصريحه قائلا “إن قرب جيبوتي من باب المندب الذي يعتبر الممر الرئيس للتجارة العالمية، يشكل أهمية كبرى، وستلعب جيبوتي دورا كبيرا في محاربة القرصنة والإرهاب وحماية الملاحة الدولية “

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *