التخطي إلى المحتوى
تصريحات نارية لقائد لواء مكافحة الإرهاب في أول ظهور له

بوابة حضرموت / متابعات

12-10-15-251256632

 

كشف قائد لواء القوات الخاصة ومكافحة الارهاب المعين أمس العميد عادل علي بن علي هادي المصعبي، البدء بتجهيز كافة المقومات التي تؤهل اللواء لمحاربة الارهاب فليمن.

 

وقال المصعبي في أول حوار له عقب تعيينه مع صحيفة “الوطن” السعودية، إنه “يجري حاليا تزويد اللواء بالأسلحة والتقنيات الحديثة، ورفده بأعداد كبيرة من الشباب يجري تدريبهم لمواجهة التنظيمات الإرهابية، وفقا لمعايير علمية ودولية”.

 

واتهم المصعبي الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح أنه أسهم في صناعة الإرهاب باليمن، مشيرا إلى أن “تنظيم القاعدة ليس وليد اليوم، وإنما صنيعة سنوات طويلة خلال حكم المخلوع، لافتا إلى أن صالح دعم التنظيم بالمال والسلاح والمعلومات”.

 

وأشار إلى أن السعودية لها تجارب كبيرة في محاربة الإرهاب، وأنه يأمل في التنسيق مع الجهات المختصة بالمملكة للاستفادة من خبراتها في اجتثاث الإرهاب من اليمن.

 

وحول ما اذا كانت هناك أدلة تثبت تورط صالح في دعم الإرهاب، قال المصعبي “الأدلة المادية كثيرة، منها اغتيال شخصيات معينة كانت تناهض صالح، بينما لم يتعرض أي شخص مقرب منه لأي محاولة اغتيال تذكر، أيضا فإن تفجير خط أنابيب النفط من صافر إلى صنعاء كشف عن دور صالح واضطلاعه بتلك العمليات”.

 

وأوضح أن “القاعدة توسعت في اليمن بشكل كبير، نتيجة استغلال ظروف الجهل والفقر”، لافتا إلى أنه “ورغم ذلك فالشعب اليمني لم يرض بذلك، وسعى لمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله ومسمياته، كما أن وجود دولة موحدة ووحدات عسكرية منظمة، وقطاع مختص بمحاربة هذا الجانب، سيساعد على تبادل المعلومات الاستخبارية والتعامل مع الإرهابيين والقضاء عليهم”.

 

وحول ما اذا كان هناك دعم خارجي للارهاب في اليمن، قال “قد تكون هناك تمويلات خارجية، وسوف نبتر هذه اليد، ولكن المتوفر لدينا من معلومات مؤكدة حاليا أن الجهة الممولة هي المخلوع صالح، وهو رأس القاعدة، والعمل يتم عن طريق عصابات يديرها أعوانه وتكشفت حقيقتها منذ أمد بعيد”.

 

وأضاف “كل المؤشرات تؤكد اقتراب التخلص من صالح، والذي سيكون نهاية للقاعدة وداعش في اليمن بشكل نهائي، لأن مصادر تمويلهم سوف تتوقف”.

 

وأشار إلى أن الحوثيين وصالح تربطهم علاقة بالقاعدة والدواعش، “فلديهم غرفة عمليات موحدة، تعمل على تدمير اليمن ودول الجوار، غير أن محاربتهم ستتضاعف بعد تجهيز الوحدات الخاصة بمكافحة الإرهاب بشكل جيد، وتنفيذها لمهامها، ولدينا ثقة بتعاون المواطنين والمقاومة في هذا المجال”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *