التخطي إلى المحتوى
ماذا حدث على الحدود السعودية بعد مقابلة المخلوع

بوابة حضرموت / عكاظ

2

 

 

تصدت القوات المسلحة المرابطة على الحدود لمحاولة تسلل مجموعات من ميليشيا الحوثي وأتباع المخلوع صالح إلى حدود الحرث، لوحظ بحوزتهم أسلحة متنوعة أطلقوا منها نيرانا كثيفة على مواقع في حدود الخوبة.
 

وذكرت مصادر أن القوات المسلحة تعاملت مع الموقف بالمثل وقتلت عددا منهم فيما فر آخرون إلى داخل الأراضي اليمنية، وشاركت طائرات الأباتشي والمدفعية التابعة للقوات المسلحة في صد هجوم المتسللين وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

 

كما تم استهداف مواقع بحيدان ومران والحصامة ورزاح والنظير المتاخمة للحدود، بعد رصد مجموعات من ميليشيا الحوثي لاختراق الحدود، و7 أشخاص آخرين يحاولون زرع ألغام على الشريط الحدودي، بينما استهدفت منطقة حرض وميدي بعد رصد عدد من القوارب تتحرك باتجاه الحدود لدعم الميلشيا الحوثية بعدد من الأسلحة.

 

من جهة أخرى، تعرضت العديد من قرى الحرث والطوال إلى سقوط عدد من المقذوفات لم ينتج عنها إصابات.

 
 ويرى مراقبوان ان تحركات ميلشيا الحوثي وصالح تأتي بعد مقابلة المخلوع صالح التلفزيونية لزيادة معنويات قواتهم المنهارة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *