التخطي إلى المحتوى
المخلوع صالح يفاجئ التحالف بطلب غريب والمقابل …

بوابة حضرموت / متابعات

11222422_402911016550736_8957129370702799756_n

 

 

طلب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح،  الأمان ووقف الضربات الجوية، مقابل تنحيه عن رئاسة أكبر حزب في البلاد (المؤتمر الشعبي)  خلال  مقابلة  تلفزيونية مسجلة على قناة الميادين أذيعت مساء الاثنين.

وبدا صالح متوترا، وارتسمت على وجهه ملامح الإنهاك والحالة النفسية الصعبة التي يعيشها في مخبئه بالعاصمة اليمنية صنعاء، إثر الانتكاسات المتتالية التي لحقت بقواته المتحالفة مع الحوثيين في مختلف جبهات القتال.

وتعهد  صالح باحترام اتفاق سلام توسطت فيه الأمم المتحدة خلال مفاوضات جرت في سلطنة عمان وبالانسحاب من المدن اليمنية إذا أوقف التحالف الذي تقوده السعودية الضربات الجوية، في إشارة لتمسكه بالموقف الحوثي من الأزمة، حيث يحاول يحاول الحوثيون إيقاف العمليات العسكرية قبل تنفيذ القرارات الدولية النتعلقة باليمن لا سيما القرار رقم 2216 لكسب الوقت.

كما قال صالح في المقابلة مع قناة الميادين ومقرها لبنان إنه مستعد لترك موقعه كرئيس لأكبر حزب في البلاد وهو حزب المؤتمر الشعبي العام بغرض تسهيل إنهاء القتال.

وأضاف “الاتفاق المكون من سبع نقاط يحتاج لآلية لكل نقطة. من يضع لها هذه الآلية؟ الأمم المتحدة.”

وقال صالح إنه على استعداد لترك رئاسة الحزب خلال 21 يوما مقابل إنهاء الهجمات عليه.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *