التخطي إلى المحتوى
ورد الان .. صالح يتلقى خبرا كارثيا على وقع تطورات خطيرة في تعز

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

قتل 15 مسلحًا حوثيًا، اليوم الأربعاء، في معارك وغارات للتحالف العربي بمدينة تعز، وسط اليمن، وفقًا لمصادر طبية وأمنية.

 

 

 

وقالت المصادر ، إن المواجهات التي دارت بين الحوثيين والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه هادي منصور، في ثعبات، وكلابة، ومحيط منزل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بحي الجحملية، أسفرت أيضًا عن إصابة 22 حوثيًا، بجانب إصابة 13 من صفوف مقاتلي المقاومة.

 

 

 

 

وذكر شهود عيان، أن طيران التحالف شن سلسلة غارات على مواقع الحوثيين بتعز، وقصف مطار تعز الدولي، الذي يسيطرون عليه للمرة الأولى ما أسفر عن مقتل 4 حوثيين.

 

 

 

وأضاف الشهود، أن الغارات استهدفت معسكري اللواءين 22 في الجند، و35، اللذين يسيطر عليهما الحوثيون، و3 جسور في “رسيان”، و”الوازعية”، و”المخا”، غربي تعز.

 

 

 

وفي هذه الأثناء، أكد القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، الشيخ محمد  الشايف، إن الحزب تأخر في عزل علي عبد الله صالح من رئاسة الحزب، رغم المطالب المبكرة لعزله.

 

 

 

وقال الشايف، في مداخلى تلفزيونية على قناة سكاي نيوز إنه جرى الاتفاق على عقد مؤتمر في القاهرة أو إحدى العواصم العربية لانتخاب قيادة جديدة مؤقتة للحزب، إلى حين عقد المؤتمر الثامن للحزب في اليمن.

 

 

 

وأضاف: “لا نخشى ردة فعل من صالح ولا من غيره، وقرارنا بعزله لا رجعة فيه، فالمؤتمر ليس ملكا لصالح، بل هو ملك للشعب اليمني، وموضوع صالح انتهى.”

 

 

 

وأكد على وجود قادة من الحزب داخل اليمن يقودون العمليات على الأرض ضد ميليشيات الحوثي وصالح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *