التخطي إلى المحتوى
توتر غير مسبوق في العاصمة صنعاء !!

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء حالة من الغليان في اوساط قوات الاحتياط الاستراتيجي “الحرس الجمهوري سابقا” عقب الحوار الذي بثته قناة الميادين مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي اعلن فيه تخليه عن الحرس وانكاره لاي قوات تدين له بالولاء ولنجله، في حين كانت هناك حالات من العصيان والتمرد في اوساط تلك القوات خلال الايام الماضية لتاتي عبارات صالح مكملة لها.

 

 
وفي هذا الصدد وجه ضباط وافراد الحرس الجمهوري (قوات الاحتياط ) والقوات الخاصة والحرس الخاص، التي ما زالت تدين بالولاء للرئيس السابق علي عبدالله صالح، رساله تحذيرية شديدة اللهجة وغير مسبوقة الى قيادة الحوثيين ومن معه .

 

 
 وقال ضباط الاحتياط والقوات الخاصه في رسالتهم ، أنهم قد صبروا على تصرفات الحوثيين كثير وانهم يوجهون لهم عدة مطالب واجبة التنفيذ جون قيد او شرط.

 
وكان المحلل العسكري العميد محسن خصروف اشار في تصريحات صحافية سابقة الى ان هناك العديد من الضباط والقيادات والافراد في صفوف الجيش الموالي لصالح رفضوا المشاركة في اي عمليات عسكرية تحت قيادة مليشيا الحوثي وانهم يتواجدون في منازلهم ، وان مليشيا التمرد عملت على قطع رواتبهم ما ولد لديهم سخط وتذمر كبيرين ينذر بمواجهات وانتفاضة كبيرة في اوساط تلك القوات ، الامر ذاته اشار اليه وزيري الخارجية الدكتور رياض ياسين وحقوق الانسان عزالدين الاصبحي بان صنعاء لن يتم اقتحامها من قبل المقاومة والجيش الوطني وانما ستسقط من الداخل وخلال فترة قصيرة.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *