التخطي إلى المحتوى
شاهد صور واضحة .. العثور على مدينة “قوم لوط” في هذه الدولة

بوابة حضرموت / متابعات

Image1_102015158160

عثرت بعثة آثار أمريكية، بعد التنقيب لأكثر من 10 سنوات في منطقة “تل الحمام” بالأردن، على أنقاض مدينة “سدوم” المعروفة إسلاميا بمدينة “قوم لوط” النبي الذي سكن فيها قبل أكثر من 3500 عام.

ووصفها رئيس البعثة بأنها “مبان قديمة وأدوات من مدينة كبيرة جدا كانت في العصر البرونزي، دولة ضخمة سيطرت على كل منطقة جنوب غور الأردن”.

وأكد كوللينز،الاستاذ بجامعة “نيو مكسيكو” الأمريكية، أن تلك المدينة الدولة، التي ذكرت التوراة في “سفر التكوين” بأن الله عاقبها بالنار والكبريت “لم تتهدم بكاملها بحسب ما كان متوقعا”، معتبرا أن ما تم العثور عليه أشبه “بكنز حقيقي في كل ما يخص علم الآثار من ناحية نشوء وإدارة مدن دولة بين 1540 إلى 3500 قبل الميلاد”.

مضيفا أن المعلومات عن الحياة في منطقة غور الأردن بالعصر البرونزي لم تكن متوفرة قبل تنقيبات البعثة الأمريكية، ولا وجود حتى لإشارة في معظم الخرائط الاثرية عنها بأن مدينة قديمة كانت فيها.

وشرح رئيس البعثة الأمريكية، أن ما تم العثور عليه هو مدينة بقسمين، علوي وسفلي، وفيها ظهر جدار من الطوب الطيني، بارتفاع 10 وعرض 5.2 أمتار.

كما ظهرت بقايا بوابات لمعبد، ومثلها لأبراج، مع ساحة رئيسية، إضافة إلى موقع يبدو أن كان مميزا، لأنه كان مدعّم بحمايات خاصة، وكلها منشآت تطلبت أحجارا من الطوب بالملايين، إضافة إلى عدد كبير من العمال” إلا أن كل مظاهر الحياة” توقفت فجأة بنهاية منتصف العصر البرونزي” وهو لغز يرسم الحل عبر تنقيبات للتعرف إلى ما حدث في “سدوم” وأشار اليه القرآن بما يختلف عن التدمير بنار وكبريت، وكأن كويكبا ارتطم بالمدينة وجعل أسفلها أعلاها، ونجا منه النبي لوط.

 

Image2_102015158160 Image4_102015158160

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *