التخطي إلى المحتوى
الميسري يفجر قنبلة في وجه العليمي وبن دغــر …فكينا الارتباط من صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

 

اكد احمد الميسري عضو اللجنه العامه للموتمر الشعبي العام ورئيس اللجنه التحضيريه للموتمر الشعبي العام الجنوبي ان المؤتمر الشعبي العام في الجنوب ليس جزء من الاجتماعات التي يقودها بن دغر والارياني والعليمي ..

 

 

 

وقال الميسري في تصريح ل “لامناء ” ان الموتمر الشعبي العام الجنوبي عقد ثلاثه مؤتمرات موسعه في عدن العام الماضي ٢٠١٤ م واعلنا فيها بكل وضوح لالبس فيه اننا فكينا ارتباطنا بالمؤتمر في صنعاء ولم يعد لنا اي علاقه تنظيميه بالمخلوع علي عبدالله صالح بسبب خيانته الوحده والنظام الجمهوري وتحالفه مع الحوثي وايران ، ولا نقبل الا توجيهات الرئيس هادي فقط ..

 

 

 

واضاف الميسري اعلنا اننا جزء من الحراك الجنوبي ونؤيد كل مايتم في الجنوب لاستعادة وطن مسلوب وكرامه مستباحه واستمرينا على موقفنا هذا إلى اليوم ، ولهذا فإن اجتماعات بن دغر والارياني والعليمي في الرياض والقاهره والتي تهدف لعزل علي عبدالله عن رئاسة المؤتمر وإحالته للرقابه إنما تاتي متاخره جداً لاننا نطالب اليوم احالته لمحكمة الجنايات الدولية كمجرم حرب ولهذا فاننا نوكد اننا مازلنا ملتزمين بما اعلناه في مؤتمرات عدن ٢٠١٤م ..

 

 

 

وقال الميسري ان الحرب الظالمه التي شنها المخلوع صالح والحوثي علينا في الجنوب جعلت قناعاتنا راسخه واكيده اكثر من ذي قبل بضرورة السير لاستكمال مسيرة استعادة دولة الجنوب المسلوبه وبكل الطرق الممكنه وبدعم اشقائنا في الخليج ..

 

 

 

واكد المهندس احمد الميسري ان اكثر من مئه وخمسه عشر فرع موتمر مديريه واحدى عشر فرع محافظه بينهم جامعتي عدن وحضرموت هم من يمثل الموتمر الشعبي العام الجنوبي وتحت قيادة اللجنه التحضيريه المكونه من خمسه وعشرون قيادياً ..

 

 

 

واكد الميسري لكل القيادات الموتمريه الوسطى والقاعديه في الجنوب اننا ملتزمون بمقررات اجتماعات عدن ولن نحيد عنها ابداً ويجب ان نكون اكثر تماسكاً في هذه المرحله الحرجه والتاريخيه ..

 

 

 

واعرب الميسري عن الشكر الجزيل للاشقاء في الخليج وعلى راسهم قيادة المملكه العربيه السعوديه والامارات والكويت وقطر والبحرين لموقفهم الاخوي الصادق المنتصر للكرامه والحق والدين ولانقاذهم لليمن من من المد الفارسي المجوسي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *