التخطي إلى المحتوى
اسرى حوثيين يدلون باعترافات خطيره للقوات السعوديه بعد اسرهم

بوابة حضرموت / وكالات

1

 

 

دارت أمس معارك ضارية على الشريط الحدودي جنوب منطقة جازان بين القوات السعودية المشتركة من جهة، والمليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح من جهة أخرى، انتهت بصد هجوم المتمردين وقتل العشرات منهم على أيدي أفراد نقاط المراقبة والمدفعيات الراجلة بمساندة طائرات الأباتشي ورجال حرس الحدود.
وأكدت مصادر من القرى الحدودية أن إحدى القرى الحدودية تعرضت لسقوط ثلاث قذائف كانت قادمة من داخل الأراضي اليمنية سقطت بالقرب منها ولم تسفر عن أي إصابات، بينما تعرضت أودية خلب وليه والمغيالة والمناطق الزراعية القريبة منها إلى سقوط عدد من المقذوفات دون أن تتسبب في خسائر.
وأفاد مصدر من قوات حرس الحدود أن أعدادا من المتمردين سلموا أنفسهم بعدما اشتد عليهم الحصار ونفذت مؤنهم، وأفادوا أنهم لم يتلقوا أي إمدادات من قيادتهم التي رفضت مساعدتهم، لإجبارهم على مهاجمة النقاط السعودية والاستيلاء على الأسلحة والذخائر والمؤن، لكي يسدوا رمقهم ما دفعهم إلى تسليم أنفسهم.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *