التخطي إلى المحتوى
القبض على شحنة ثمينة بحضرموت في طريقها الى الحوثيين

بوابة حضرموت / صحيفة الخليج

2

 

 

أكدت مصادر عسكرية مطلعة إحباط القوات المشتركة، وللمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، محاولة إيرانية لتهريب شحنة أسلحة ومعدات عسكرية للمتمردين الانقلابيين على الشرعية في اليمن، في الوقت الذي أعلنت فيه الأمم المتحدة اعتزامها رعاية محادثات سلام بين مختلف الأطراف اليمنية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

 

 

وكشفت المصادر ل «الخليج» عن اعتراض القوات المشتركة لخمس قاطرات محملة بمختلف أنواع الأسلحة أثناء وصولها إلى مديرية «السوم» شرق مدينة تريم. وأشارت إلى أن شحنة الأسلحة أرسلت من إيران عبر سواحل محافظة المهرة، قبيل دخولها من محافظة حضرموت، مشيرة إلى أنها كانت في طريقها إلى المتمردين قبل أن يتم احتجازها ومصادرتها.

 

 
ولفتت المصادر إلى أن قوات التحالف أقرت تشديد الرقابة على السواحل الجنوبية اليمنية، والتي تعد أحد أبرز المنافذ والثغرات الأمنية التي تستغل من قبل إيران لتسريب شحنات الأسلحة للانقلابيين. وأكدت مصادر أمنية يمنية احتجاز شحنة عسكرية في مديرية السوم شرق مدينة تريم بمحافظة حضرموت، تتألف من أربع قاطرات محملة بالذخائر والأسلحة المتطورة، جاءت من إيران، ودخلت من خلال محافظة المهرة إلى محافظة حضرموت وكانت في طريقها إلى الميليشيات الحوثية.

 

 

 

وأشارت المصادر إلى «أن هذه الشاحنات المحملة بالأسلحة تأتي بعد تمكن قوات الجيش من السيطرة على باب المندب وجزيرة ميون الاستراتيجية غرب محافظة تعز، والذي تم من خلال السيطرة عليه منع دخول أي تعزيزات لميليشيات الحوثي وصالح بواسطة زوارق بحرية تتبع إيران، حيث قامت الميليشيات في محاولة فاشلة بتغيير منافذ تهريبها للأسلحة من عمان عبر خط المهرة».

 

التعليقات

  1. ياالدحابشه السواحل الجنوبيه العربيه وليست اليمنيه ياصنيعة الاستخبارات اليمنيه على كلا انتم معروفين لدى الجنوبيين الاحتلال
    راحل راحل من الجنوب واذا بيحملكم معه افضل لكم بدلا من ان تتبهذلون من مقاطعة الجنوبيين لكم لانكم من عملاءالاحتلال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *