التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

 

طالبت قبائل مديريتا “وصابين” جماعة الحوثي بالإفراج الفوري عن صحفيين من أبنائها مختطفين لدى الجماعة منذ أكثر من 4 أشهر.

 

وقالت قبائل وصابين في بيان لها إن الصحفيين “عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري” اختطفتهما ميليشيا الحوثي وصالح في شهر يونيو الماضي، في العاصمة صنعاء، ولا يزالان مختطفيين حتى اللحظة في سجونها.

 

وعبرت القبائل  عن قلقها البالغ من استمرار ميليشيا الحوثي بإختطافهما، محملة إياها مسئولية ما يتعرضان له من “تعذيب جسدي وإرهاق نفسي” داخل سجونها.

 

واوضح البيان أن “عمران والمنصوري” اختطفا برفقة 7 من زملائهما، من داخل احد فنادق العاصمة صنعاء، يوم 9 يونيو، واقتادتهم المليشيا إلى قسم الأحمر بمنطقة الحصبة، ثم أحالتهم إلى البحث الجنائي، وتعرضوا خلال هذه المدة لجلسات تحقيق وتعذيب جسدي.

 

وطالبت قبائل وصابين منظمات المجتمع المدني ونشطاء حقوق الإنسان ووسائل الإعلام إلى التضامن مع الصحفيين، وتكثيف الجهود حتى يتم إطلاق سراحهما، وعدم السكوت والعمل من أجل سلامتهما من الإنتهاكات.

 

كما حذرت ميليشيا الحوثي من مغبة الاستمرار في اختطاف الصحفيين، وطالبتها بالإفراج الفوري عنهما، مهددة بالتصعيد “إذا لم يتم اطلاق سراحهما والكف عن الاستمرار في غيها وعنجهميته

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *