التخطي إلى المحتوى
ميت رومني يعترف رسميا من الذي اشعل الحرب في اليمن

بوابة حضرموت / متابعات

365045-316267-274292-prt-11

 

قال المرشح الجمهوري في الانتخابات الأمريكية السابقة العام 2012 “ميت رومني”، إن وزيرة الخارجية السابقة “هيلاري كلينتون” هي المسئولة عما يجري للمصالح الأمريكية في سورياواليمن وإسرائيل وغيرها من المناطق في العالم.

 

جاء ذلك في مقابلة لرومني مع “سي إن إن” قال فيها:”مبادئها الخاطئة عن السياسة الخارجية أدت إلى حقيقة أنه لا يوجد مكان بالعالم يمكنني أن أتذكره إلا وكانت المصالح الأمريكية فيه قد تمزقت بسبب شغل كلينتون لمنصب وزيرالخارجية، سواء كانت هذه المصالح في سورياأو اليمن أو أوكرانيا أو ليبيا أو إسرائيل أو حتى في بحر الصين الجنوبي”.

 

وتابع قائلا: “ضُللت كلينتون بالكامل فيما يتعلق بنية الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس وزرائه، ديميتري ميدفيدف، وأكبر خطأ كان فكرة زر إعادة الضبط مع ابتسامة كبيرة -وهي فكرة قدمتها لنظيرها الروسي لإعادة ضبط العلاقات بين البلدين وفتح صفحة جديدة- وأنها اعتقدت بطريقة ما بأن روسيا ستصبح صديقتنا وحليفتنا”.
ويذكر أن رومني قال في مقابلة شهيرة من الزميل وولف بليتزر لـ”سي إن إن”، في العام 2012 أن “روسيا ودون أي شك تعتبر العدو الجيوسياسي الأول لأمريكا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *