التخطي إلى المحتوى
حارس أحد قصور “صالح” يكشف خبايا وأسرار شراء “الولاءات”

*بوابة حضرموت

21-10-15-154638609

 

كشف قائد حرس القصر الرئاسي في مأرب العقيد على الحميدي أن الرئيس السابق والحوثيين حاولوا شراءه واغراءه بالمال والسلطة ولكنهم لم يفلحوا معه “بسبب مبادئه التي عاش عليها بأن اليمن ليس لفئة معينة ولكن لليمنين جميعهم بأطيافهم المتعددة”.

 

وقال إن “الرئيس عبدربه كلفه مسؤولية حماية القصر ومن فيه وأنه يعتبر أحد أملاك الدولة”.

 

وأشار العقيد الحميدي في حديث مع صحيفة “الرياض” السعودية، الى أنهم قاوموا عصابات الحوثي الى أن أخرجوه من مأرب وأنهم حاولوا الاقتراب من القصر، “ولكن بقوة شباب المقاومة اليمنية والجيش الشرعي استطعنا دحرهم، ولقد استخدموا الصواريخ والأسلحة الثقيلة ضدنا أثناء محاولتهم اقتحام القصر ولكن كنا لهم بالمرصاد”، حسب قوله.

 

وأكد العقيد الحميدي أن سكان مأرب يعيشون الآن بكل طمأنينة وأمن، ولقد تم نشر كثير من افراد الجيش والمقاومة على جميع الطرقات الرئيسية وفى الأسواق، حتى يمارس المواطن تنقله وعمله بكل راحة وأمان.

 

وأوضح الحميدي أن المقاومة هي عبارة عن افراد القبائل التي تعيش في مأرب وعناصر الجيش الوطني اندمجت مع بعض، مشيرا إلى أنه “بعد تحرير مأرب تم تنظيف الشوارع من مخلفات الحرب ونقلن الجرحى الى المستشفيات وإقامة نقاطا أمنية احتراسية على مداخل مأرب.”

 

وتحدث العقيد الحميدي عن جرائم الحوثيين قال إنهم دخلوا المستشفيات وقتلوا الجرحى من المقاومة او الجيش، وأخرجوا الأطباء وأجبروهم على العمل معهم. وأوضح الحميدي أن الألغام كانت مزروعة في الطرق الرئيسية واستطعنا ازالتها بالفرق الهندسية المتواجدة معنا. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *