التخطي إلى المحتوى
موسكو: الحوثيون ارتكبوا أخطاء أضرت باليمن

بوابة حضرموت / صحيفة الخليج

2

 

 

جدد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح ترحيب الحكومة اليمنية بأي مسار يفضي إلى السلام ،وإيقاف نزيف الدم والدمار ،ويضمن عودة الدولة وينهي ممارسات الانقلابيين من جماعة الحوثي وصالح ويعيد الأمن والاستقرار إلى كل أرجاء اليمن.

 

 
وكان بحاح يتحدث إلى السفير الروسي لدى السعودية أوليغ أوزيروف، أثناء اللقاء به، أمس، في الرياض وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، ومناقشة تطورات الأحداث على الساحة اليمنية، فيما وفد يمثل جماعة الحوثي زار موسكو مؤخراً.

 

 

من جانبه جدد السفير الروسي السيد أولغ وقوف بلاده مع مخرجات مؤتمر الحوار وتنفيذ قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها القرار رقم 2216، مؤكداً أن بلاده نقلت للحوثيين أنهم ارتكبوا عدداً من الأخطاء التي أوصلت اليمن إلى هذه المرحلة، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن اللقاء.

 

 

يذكر أن موسكو استقبلت وفدا يمثل الانقلابيين الحوثيين تحت مسمى «اللجنة الثورية العليا»، ضمن إجراءات تمهيدية لجولة المشاورات الجديدة بين الحكومة والانقلابيين ب«جنيف 2»، والمقررة نهاية الشهر الجاري.

 

 

والتقى الوفد الحوثي وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف»، وحمله رسالة من الجماعة للرئيس الروسي فلادمير بوتين، حيث لعبت روسيا إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، دوراً كبيراً في الدفع باتجاه مشاورات جنيف 2، ومن المقرر أن تكونا ضامنتين لأي اتفاق مرتقب.

 

 

في غضون ذلك، أكدت مصادر حكومية يمنية بالرياض أن الرئاسة والحكومة أقرت إعادة النظر في المشاركة بالمفاوضات التي دعت إليها الأمم المتحدة مع الانقلابيين والمقرر عقدها في جنيف نهاية الشهر الجاري.

 

 
واعتبرت المصادر في تصريحات ل «الخليج» أن استمرار الانقلابيين في ارتكاب الجرائم ضد المدنيين، والتي كان آخرها مقتل وإصابة مئة من المدنيين في قصف متعمد للأحياء السكنية بتعز يكشف عن عدم جديتهم في التوصل لتسوية سياسية ترتكز على تنفيذ القرار الدولي رقم 2216 مشيرة إلى أن الحكومة تواجه ضغوطاً من المكونات السياسية والفعاليات الشعبية اليمنية للتراجع عن موافقتها المبدئية بالمشاركة في مفاوضات جنيف.

 
 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *