التخطي إلى المحتوى
صفات تجعلك محبوب الجماهير وتحظى بإعجاب الآخرين

بوابة حضرموت / DW

0,,18689601_303,00

 

ثمة فئة من البشر لديهم قدرة كبيرة على الفوز بإعجاب ومحبة الجميع خلال فترة قصيرة ليتحولوا إلى “نجوم” مجتمع أي تجمع ويرغب الجميع في تبادل أطراف الحديث معهم. ورغم أن هذه الصفة هي طبيعية في المقام الأول، لكن هناك بعض التصرفات والعوامل التي تعزز من هذه الصفة ومن بينها:

 
ابتسام دائم: الابتسامة هي مفتاح الدخول للقلوب كما أن الضحك يزيل المسافات بين البشر، لذا فإن خفة الظل والتطرق لمواضيع مضحكة من العوامل المساعدة في إذابة الجليد بين الناس والتخلص من رهبة اللقاء الأول.

 
عدم محاولة الظهور: تقول القاعدة إن الناس ستنصرف سريعا عن الشخص الذي يحاول إبراز خفة ظله أو تميزه بأمر ما، لذا فإن تحسين بعض الصفات الشخصية لا يعني المبالغة في الظهور بشخصية غير شخصيتك الحقيقية أو بذل المجهود المزيف لكسب إعجاب المحيطين بك.

 
الإنصات: فن لا يجيده الكثيرون ربما بسبب زيادة ضغوط الحياة وانشغال كل شخص بأموره الخاصة وضياع الرغبة في سماع مشكلات الآخرين. ويتطلب الإنصات التخلي عن الأنانية والاهتمام بالذات، وفقا لموقع “غوفيمين” الألماني.

 
أسئلة مهمة: السؤال عن الأحوال العائلية وسير العمل أو الاستفسار عن آخر عطلة، كلها من الأسئلة التي تعبر عن اهتمامك بمن تتحدث معه وبالتالي تزيد من إعجابه بك.

 
تجنب العند: أهم ما يميز هذه الشخصيات المميزة، هو أنها تتميز بقدر من الانفتاح والذكاء في التعبير عن الرأي، فهذه الشخصيات عادة ليست عنيدة وتصر على رأيها، بل لديها القدرة على الإنصات باهتمام لجميع الآراء المخالفة ومحاولة تفهم دوافعها.

 
لا للتقليد: يمكن بالطبع لكل شخص اختيار شخصية معينة تكون بمثابة الملهم له، لكن الخطورة تكمن في محاولة تحويل الذات لنسخة من هذه الشخصية سواء عن طريق محاكاة التصرف أو الشكل. تأثر إذن بشخصيات عديدة لكن حافظ على شخصيتك الطبيعية وأسلوبك المتفرد.

 
شخصيات متفائلة: لا يكف بعض الأشخاص عن الشكوى والانتقاد والحديث عن السلبيات وهي أمور كفيلة بتنفير الجميع منهم، أما الشخصية المميزة القادرة على الفوز بإعجاب الناس، فهي ببساطة ترى نصف الكوب الممتلئ وتستطيع بث الطاقة الإيجابية لمن حولها حتى في أصعب المواقف.

 
التحكم في الانفعالات: الاتزان النفسي والقدرة على كبح الغضب مهما كانت المواقف صعبة، من سمات الشخصيات القادرة على التألق في أي تجمع.

 
نقد الذات: الشخصية المتوازنة القادرة على الفوز بإعجاب من حولها، يجب ألا تخجل من الاعتراف بعيوبها ونقاط ضعفها علاوة على تحمل النقد بصدر رحب والقدرة على صياغة نقد الآخرين بطريقة لا تضعهم في موقف محرج.

 
حفظ الأسرار: بناء الثقة في العلاقات المختلفة، يحتاج لصفة مهمة وهي القدرة على كتمان الأسرار.

 
عدم التباهي بالغير: سرد تفاصيل معرفتك بهذا المطرب الشهير أو صلة القرابة التي تجمعك بذاك السياسي المعروف، لن تثير اهتمام المحيطين بك. فبعيدا عن علاقات المصالح، لن تساعد علاقاتك بعلية القوم، في دخولك لقلب أي شخص، وفقا لما جاء في تقرير موقع “أبرتسويغه” الألماني.

 
وداعا للأفكار المسبقة: الشخص المحبوب في وسط ما، هو بالطبع إنسان تخلص من كافة الأحكام المسبقة ولديه الكثير من الانفتاح على كافة أنواع البشر والقدرة على إعطاء الجميع فرصة لإقامة علاقة قوية وعميقة.

التعليقات

  1. والمهم اننا الجنوبيين العرب لن ولن نحبكم ياالدحابشه أبو يمن مهما حاولتو حبني بالغصب عجيب امركم ياهؤلاء المقرفين ابويمن

  2. الى بوابة صنعاءاوتعز لماذالاتنشرون الاالاخبارالهايفه والتافهه الان فيه مقال للاستاذهاني سالم مسهورعنوانه افاعي صنعا ءتتراقص
    وتتربص بالجنوبيين انتم هل تنشرون اخبارمفيده للقضيه الجنوبيه لا ومهما تحاولون انتم ومعظم المواقع التي ظاهرهاجنوبي ولكنها من بين
    السطوردحباشيه يمنيه ومهما حاولت كل هذه المواقع ان تخدعنا الاان زمن الخداع ولى والى غيررجعه انشرويادحابشه وحاولوالتطليل الا
    انكم مكشوفين غالبية الجنوبيين كاشفينكم ياالدحابشه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *