التخطي إلى المحتوى
وزير يمني: يعلن أسباب الأزمة ويتهم المنظمات التابعة للأمم المتحدة

بوابة حضرموت / سكاي نيوز 

1-785185 (1)

قال وزير التنمية المحلية اليمني، عبدالرقيب فتح، إن الأزمة في اليمن “سياسية وليست مذهبية”، لافتا إلى أن الميليشيات المتمردة تشن حربا تدميرية على مدينة تعز.

وأضاف الوزير اليمني في لقاء على شاشة “سكاي نيوز عربية” أن “ما يحدث في عدن هو مجرد قلاقل أمنية تقوم بها خلايا نائمة تابعة للميليشيات”.

وأوضح فتح أن الحكومة اليمنية ستعود لعدن التي حررتها القوات الشرعية والتحالف العربي من ميليشيات الحوثي وصالح، مشيرا إلى أن الوزراء عادوا إلى الرياض لترتيب أوضاعهم.

وأكد أن الحكومة ناقشت مع قوات التحالف العربي فكرة إنشاء تحالف إغاثي تنموي، مضيفا أن 21 مليون بحاجة إلى إغاثة في اليمن وأن 12 مليون يمني بحاجة لرعاية صحية.

واتهم المنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة بأنها مقصرة تجاه الشعب اليمني في تقديم المعونات الغذائية والدعم الإنساني للمحاصرين في تعز، مشيرا إلى طرق آمنة من عدن لتعز يمكن من خلالها إدخال المساعدات لوسط المدينة.

وشدد فتح على أنه لا يرى حسن نية لدى الميليشيات التسوية الأزمة، مطالبا الحوثيين بضرورة وتسليم أسلحتهم والتحول إلى حزب سياسي إذا أرادوا الانخراط في العملية السياسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *