التخطي إلى المحتوى
شاهد .. ماوراء رفع العقوبات على نجل المخلوع صالح
YEMEN-POLITICS-UNREST-SALEH

بوابة حضرموت / متابعات

YEMEN-POLITICS-UNREST-SALEH

 

اعتبر مصدر سياسي الإجراء التي اتخذته لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي الذي يقضي بإعادة النظر في فرض عقوبات على أحمد نجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح يأتي في إطار تفكيك التحالف بين “صالح والحوثي”.

قال المصدر أن نجل الرئيس السابق احمد علي صالح لا زال يرزح تحت الإقامة الجبرية ويخضع لتحقيقات وحراسة مشددة من قبل جهاز الإستخبارات بدولة الإمارات التي تعتبر إحدى الدول الفاعلة والمشاركة ضمن قوات التحالف العربي ضد القوى الانقلابية.

وكانت لجنة العقوبات بمجلس الأمن مطلع العام الجاري قد ضمت عبد الملك الحوثي وأحمد علي عبد الله صالح إلى قائمة الأفراد الخاضعين لعقوبات بسبب دورهم في اشعال الفوضى والحروب في اليمن.

وأكد المصدر أن خطوة اعادة النظر في فرض عقوبات عليه من قبل مجلس الأمن يأتي في إطار عزل جماعة الحوثي، وفض التحالف العسكري بين صالح والحوثي، حتى يستطيع القضاء عليها بفترة وجيزة.

وفي الوقت الذي اشار فيه المصدر ان نجل الرئيس السابق كشف عن معلومات استخباراتية لقوات التحالف عن مخبأ قيادات الصف الاول لجماعة الحوثي وغرف العمليات العسكرية التي يديرها ضباط ايرانيين، وأماكن مخازن اسلحة سرية، استبعد المصدر بأن يكون لنجل الرئيس السابق أي دور في المرحلة القادمة والمشاركة في العملية السياسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *