التخطي إلى المحتوى
ورد الآن : انفراجة قريبة في الريال اليمني بعودة هذه الشخصية (المهمة)

بوابة حضرموت / متابعة

ورد الآن : انفراجة قريبة في الريال اليمني بعودة هذه الشخصية (المهمة)

11-03-15-461041674

 

عاد محافظ البنك المركزي اليمني، محمد عوض بن همام، عصر اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة اليمنية صنعاء بعد غياب استمر حوالي شهرين ونصف الشهر قضاها في مسقط رأسه بمنطقة غيل باوزير، في محافظة حضرموت، شرق اليمن.

وأكدت مصادر رسمية في البنك المركزي اليمني وأخرى خاصة، لـ”العربي الجديد”، أن بن همام وصل إلى صنعاء بعد استنجاد الحوثيين به لمعالجة أزمة انهيار الريال اليمني أمام الدولار الأميركي.

وسجل الريال اليمني، أمس الإثنين، أدنى مستوى له أمام الدولار الأميركي في سوق الصرف المحلية، منذ مارس/آذار الماضي حيث هوى إلى 270 ريالا للدولار الواحد مقابل 243 في سبتمبر/أيلول و240 خلال أغسطس/آب الماضيين، في ظل استمرار امتناع البنوك الحكومية عن صرف الدولار واليورو.

وواصلت جميع محال الصرافة في العاصمة اليمنية إغلاق أبوابها لليوم الثاني على التوالي، في إضراب غير معلن.

واعتبر مصدر في البنك المركزي اليمني، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، أن عودة بن همام في هذا التوقيت سيكون له آثار إيجابية على الوضع المالي والنقدي، وتحديدا على مستوى أسعار الصرف، عبر إعادة الثقة في العملة المحلية الريال وامتصاص القلق الذي يراود الفاعلين في مختلف القطاعات الاقتصادية بشأن قيمة الريال.

وكان بن همام قد غادر العاصمة صنعاء، في 10 أغسطس/آب الماضي، متوجها إلى مسقط رأسه في محافظة حضرموت، وذلك بعد أن فرضت عليه جماعة الحوثيين الإقامة الجبرية ومنعته من التنقل والسفر، خوفاً من هروبه وإعلان انضمامه للحكومة الشرعية لليمن، التي تمارس مهامها من العاصمة السعودية الرياض.

وكشفت مصادر حكومية، حينها، أن محافظ البنك وصل إلى طريق مسدود مع جماعة الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة منذ سبتمبر/أيلول 2014، وتدهورت العملة المحلية في عهدها بسبب الإجراءات التي اتخذتها مؤخراً، ومنها تعويم أسعار المشتقات النفطية عبر ربطها بالبورصة العالمية.

وعين بن همام محافظا للبنك المركزي اليمني في أبريل/نيسان 2010، ويقول خبراء مصرفيون إنه عقلية مصرفية فذة، حيث ساهم بإدارته الجيدة للبنك المركزي في استقرار سعر صرف العملة اليمنية، رغم تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد منذ توليه مسؤولية البنك المركزي.

التعليقات

  1. الى اصحاب هذاالموقع الدحباشي اكذبو ثم اكذبو مهما كان الدكتور شاطرومحنك وعارف بمايعانيه الجسم العليل والمريض اذاكان مايسمى
    بالعربيه اليمنيه جسم منهك من كثرة الامراض المستعصيه التي يعاني منها فلاامل بان يتعافى ريالكم واحسن حل هو دفنه ومهماحاول
    الطبيب ولكن لاامل وهل نشرتو خبرمنشو في احد المواقع الجنوبيه الحقيقيه وليست مثل بعض المواقع التي تشوه حضرموت بتسمية مواقعها
    الدحباشيه اوالخبرهو نشرهذاالموقع ان الموظفين في بعض القنوات الفضائيه رفضو استلام مرتباتهم لانها ناقصه واتضح ان هذااللغلغي من
    جماعةخينه وزيرالاعلام بالوكاله مواسمه اسمه عزالدين الاصبحي يقتطع مبالغ من رواتب هؤلاءالموظفين لجيبه الخاص قلنالكم انكم يادحابشه
    مافيش فايده فيكم ومن ربي على شي شاب عليه السرقه تسري في جيناتكم موقالو الوزيرالاصبحي يسرق من رواتب الموظفين مو
    رايكم صبحكم عسكورمن عساكراسيادكم عفشحوثي في حقوه معابر موقو والله يعجل بخلاص الجنوب العربي من وحلتكم ومنكم وقريبا
    انشاءالله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *