التخطي إلى المحتوى
الضالع.. قائد معسكر مريس يكشف تفاصيل إنقلاب فاشل لـ «الإصلاح» وحجم الاسلحة التي نهبتها ميليشياتهم

بوابة حضرموت / متابعات

29-10-15-451665331

كشفت قائد معسكر الصدرين بمنطقة مريس في محافظة الضالع العميد / محمد محمد عبيد الصيادي تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة التي استهدفته مطلع الأسبوع الجاري ودوافعها ومحاولات التجمع اليمني للإصلاح الاستحواذ على المعسكر.

وقال قائد المعسكر خلال لقاءه بلجنة التحقيق المكلفة من رئيس هيئة الأركان بالتحقيق في محاولة الانقلاب الفاشلة أن حزب التجمع اليمني للإصلاح عرقل كافة المحاولات لإعادة ترتيب أوضاع المعسكر وبناء قوته البشرية والقتالية على أسس وطنية تضمن قيامه بدورة الوطني دون سيطرة أو استحواذ طرف سياسي محدد على المعسكر.

وأكد مصدر في المقاومة الشعبية بمديرية دمت وجبن وقعطبة وعضو لجنة التحقيق في الأحداث التي شهدها المعسكر أن حزب الإصلاح ما يزال يسيطر على 80% من اجمالي قوة المعسكر ومعداته المتوسطة والثقيلة ونقل جزء كبير منها الى المعهد المهني ودار القرآن الكريم بمديرية دمت ، ومنها 2 دبابات و2 راجمات صواريخ كاتيوشا و2 مدافع هوزر و3 عربات همر و2 رشاش بي 23 بالإضافة إلى الأسلحة المتوسطة والأطقم وغيرها .

ولفت المصدر في المقاومة إلى أن قائد معسكر الصدرين المحسوب على الحزب الاشتراكي اليمني يواجه عراقيل كثيره وصلت حد محاولة اغتياله واستهداف حياته رغم حرصه على الوصول إلى تفاهمات مع قيادة الإصلاح لإعادة كافة الأسلحة وترتيب اوضاع المعسكر.

وحذر المصدر من ممارسات التجمع اليمني للإصلاح في محور (دمت جبن قعطبة )التي ستؤدي إلى شق صف المقاومة الشعبية واشار إلى أن القائد الفعلي لمعسكر الصدرين هو العقيد نصر الربية المنتمي للفرقة الأولى مدرع المنحلة وأحد المجاهدين الذين عادوا من أفغانستان مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وكشف المصدر استحواذ حزب الإصلاح على كميات كبيره من الأسلحة والذخائر التي قدمتها قوات التحالف مؤخرا كدعم لمعسكر الصدرين والمقاومة الشعبية في العود ودمت وقعطبة ، واوضع أن شحنة الأسلحة التي استولى عليها الإصلاح تظم أكثر من 300 قطعة سلاح آلي متنوعة ومئة ألف طلقة رصاص متنوعة وبوازيك وصواريخ محمولة ورشاشات وغيرها من الأسلحة المتوسطة و الحديثة.

ولفت المصدر إلى أن التجمع اليمني للإصلاح بقيادة نصر الربية يعتزم اقامة حفل كبير غداً بساحة المعهد المهني بمديرية دمت بمناسبة تخرج دفعة من المجندين التابعين له والذي يعتبرهم نواة لمعسكر الصدرين دون علم قائد معسكر الصدرين وموافقته على ذلك في محاولة لفرض أمر واقع والسيطرة على المعسكر بشكل كامل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *