التخطي إلى المحتوى
مليشيات الحوثي تستبق هزيمة تعز بهذا التصرف الخطير

بوابة حضرموت / متابعات

31-10-15-448904590

تسعى مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الى تأمين خط إمداد عسكري بين إب والحديدة عبر طرق فرعية شمال تعز .
وتقول مصادر مطلعة بربأن محاولة المليشيات الإنقلابية تأتي كخطوة استباقية بديلة لتحرير المقاومة الشعبية والجيش الوطني الخطوط الرئيسية الرابطة بين الحديدة وتعز وإب.
وطبقا لمصادر محلية تعمل المليشيات على التواجد من خلال نافذين من أبناء المنطقة محسبوين على الرئيس السابق علي عبدالله صالح .
وتشير مصادرنا الى أن الطريق الاولى تبدأ من مديرية العدين بمحافظة إب، وتمر بمنطقة القهرة شمال شرعب الرونة وتمر عبر مديرية مقبنة وتصل الى مديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة .
فيما الطريق الثانية تبدا من العدين و وادي نخلة الذي بأطراف مديريات (شرعب السلام وشرعب الرونة ومقبنة ) بتعز، وتصل الى مديرية الجراحي بالحديدة.
وكان رجال المقاومة الشعبية اشتبكوا قبل أيام مع المليشيات في سوق الحرية شمال شرعب، كما نفذ طيران التحالف غارات على تجمعات للمليشيات في المنطقة .
يذكر بأن جماعات مسلحة تتبع قيادات مؤتمرية في شرعب السلام والرونة، ابرزهم رئيس جهاز الأمن السياسي حمود الصوفي استلموا اسلحة متوسطة من معسكرات الحرس، ويقوموا بتخزينها في القرى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *