التخطي إلى المحتوى
مسؤول روسي: الطائرة المنكوبة انشطرت في الجو
Egypt's Prime Minister Sherif Ismail (R) listens to rescue workers as he looks at the remains of a Russian airliner after it crashed in central Sinai near El Arish city, north Egypt, October 31, 2015. The Airbus A321, operated by Russian airline Kogalymavia under the brand name Metrojet, carrying 224 passengers crashed into a mountainous area of Egypt's Sinai peninsula on Saturday shortly after losing radar contact near cruising altitude, killing all aboard. REUTERS/Stringer

بوابة حضرموت / متابعات

 

ذكر مسؤول بارز في لجنة الطيران الحكومية الروسية، اليوم الأحد، أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر، انشطرت “في الجو”.
وقال رئيس اللجنة فيكتور سوروشينكو إن “انشطار الطائرة حدث في الجو، والشظايا منتشرة على منطقة واسعة”، بحسب ما نقلت عنه وكالة ريا-نوفوستي في القاهرة، حيث يشارك في لجنة دولية من الخبراء من روسيا ومصر وفرنسا وايرلندا للتحقيق في تحطم الطائرة.
وأفاد بيان صادر من مجلس الوزراء المصري، الأحد، بشأن حادث سقوط الطائرة الروسية بمغادرة وزيري النقل والطوارئ الروسيين عائدين إلى روسيا بعد زيارتهما إلى القاهرة منذ أمس السبت بهدف التنسيق مع السلطات المصرية بشأن تداعيات حادث وإجراءات نقل الضحايا إلى روسيا.
وغادر مساء الأحد، مكسيم سوكولوف وزير النقل الروسي على متن طائرة خاصة عائدا إلى روسيا بعد انتهاء زيارته للقاهرة لمتابعة حادث تحطم الطائرة الروسية. كما غادرت طائرة روسية تحمل على متنها 162 من جثامين ضحايا الطائرة المنكوبة.
هذا وقد عاد فريقا البحث المصري والروسي مساء الأحد إلى القاهرة بعد معاينتهم لموقع الحادث ومكان سقوط الطائرة الروسية بوسط سيناء، ومن المنتظر أن يقوم الفريق بزيارة أخرى، الاثنين.
وأعلنت الحكومة المصرية في بيان، صباح الأحد، أن عناصر القوات المسلحة المصرية وفريق الإسعاف التابع لوزارة الصحة يستكملون أعمال البحث في موقع تحطم الطائرة، فيما استبعدت روسيا ومصر فرضية أي عمل إرهابي متعلق بسقوط الطائرة.
وبدأ محللون مصريون، الأحد، فحص محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء، السبت، وقالوا إن العملية قد تستغرق أياما.
وشاهد مراسل صحافي في وزارة الطيران المدني، المحللين وهم يغادرون وحدة التحليل الفني، وأكدوا أنهم بدأوا فحص الصندوقين الأسودين.
وفي وقت سابق، انتقل فريق البحث والإنقاذ الروسي مع نظيره المصري إلى موقع الحادث لاستكمال أعمال البحث والإنقاذ، وبدء التحقيقات حول ملابسات الحادث.
وأعلنت السلطات المصرية، السبت، العثور على الصندوقين الأسودين، وهو ما سيحدد ما حدث للطائرة قبل تحطمها ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224، إضافة إلى أفراد الطاقم المكون من 7 أفراد، وسيكشف أهم التفاصيل والأسباب التي أدت إلى سقوطها.

Egypt's Prime Minister Sherif Ismail (R) listens to rescue workers as he looks at the remains of a Russian airliner after it crashed in central Sinai near El Arish city, north Egypt, October 31, 2015. The Airbus A321, operated by Russian airline Kogalymavia under the brand name Metrojet, carrying 224 passengers crashed into a mountainous area of Egypt's Sinai peninsula on Saturday shortly after losing radar contact near cruising altitude, killing all aboard. REUTERS/Stringer

The remains of a Russian airliner which crashed is seen in central Sinai near El Arish city, north Egypt, October 31, 2015. The Airbus A321, operated by Russian airline Kogalymavia under the brand name Metrojet, carrying 224 passengers crashed into a mountainous area of Egypt's Sinai peninsula on Saturday shortly after losing radar contact near cruising altitude, killing all aboard. REUTERS/Stringer TPX IMAGES OF THE DAY

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *